السلطات الكورية تعتزم التحقيق في تعامل بورصات العملات الرقمية مع البيانات الشخصية

أعلنت هيئتان رقابيتان في كوريا الجنوبية تحقيقًا مشتركًا في تعامل مشغلي بورصات العملات الرقمية مع "البيانات الشخصية، حسبما أفاد المنفذ الإخباري المحلي تشوسن يوم الإثنين، ٢ يوليو. والوكالات المعنية هي لجنة الاتصالات الكورية (KCC) ووكالة الإنترنت والأمن الكورية (KISA).

وسوف تحقِّق الهيئتان في الانتهاكات المحتملة لحقوق خصوصية البيانات من قبل مشغلي بورصات العملات الرقمية بالتعاون مع مقدمي خدمة طرف ثالث - على سبيل المثال، تطبيقات الهواتف الذكية المصممة للخدمات مثل العقارات والتسوق والسفر.

ويتردد أن التحقيق سيستكشف حالة تدابير الحماية التقنية والإدارية المتعلقة بالبيانات الشخصية للمستخدمين - التي تشمل تدابير مراقبة الوصول إلى البيانات، وتدابير مكافحة العبث، وتشفير البيانات الشخصية، وحماية البرامج الضارة.

وبعد الاطلاع على جمع واستخدام وتوفير وتدمير البيانات الشخصية من قبل كل من مشغلي بورصات العملات الرقمية والأطراف الثالثة، تقول السلطات أنها ستطبق عقوبات إدارية في حالة اكتشاف انتهاكات قوانين حماية البيانات في البلاد.

وتشير تشوسن كذلك إلى أن لجنة الاتصالات الكورية ستقوم بالتحقيق في ثمان شركات تتعامل مع أموال العملات الرقمية التي تلقت أوامر تصحيحية بعد انتهاك قانون حماية المعلومات الشخصية في كوريا في عام ٢٠١٧.

وتستشهد تشوسن بمصدر محلي يقول إن الاختراقات الأخيرة لبورصات العملات الرقمية المحلية كانت بمثابة دفعة قوية للتحقيق الجديد.

  • تابعونا على: