جي بي مورغان تختبر منصة بلوكتشين "كوروم" بعد عامٍ من التطوير

اختبر بنك جه بي مورغان تشيس والبنك الأهلي الكندي وغيرها من المشاركين في القطاع المصرفي منصة بلوكتشين "كوروم" بهدف جعل عملية إصدار الأدوات المالية أكثر فاعلية حسب ما أوردته رويترز يوم الجمعة ٢٠ أبريل.

ومن بين المشاركين الآخرين في تجربة الثامن عشر من أبريل جاءت مؤسسة "غولدمان ساكس" لإدارة الأصول، وشركة "فايزر"، والأصول الغربية لشركة "ليغ ماسون"، وشهادات أخرى لمستثمري الودائع.

وكتبت رويترز أن الاختبار الذي أجري على "كوروم"، والذي طورته جي بي مورغان منذ العام الماضي، "يعكس عرض البنك الكندي بقيمة ١٥٠ مليون دولار في نفس اليوم من شهادة إيداع يانكي بسعر فائدة عائم لسنة واحدة".

وفي مارس، ذكرت مؤسسة "جي بي مورغان" أنها تفكر في جعل "كوروم" كيانًا مستقلًا كوسيلة لجذب المزيد من الشركاء الذين قد يخافون إذا كانوا منافسين لبنك جي بي مورغان.

وصرّح عمر فاروق، رئيس جي بي مورغان لمبادرات بلوكتشين، لرويترز اليوم أن الزيادة في طلبات خدمة العملاء هو أحد الأسباب وراء بدء تشغيل كوروم. وأضاف فاروق أن هناك اهتمامًا أظهرته بعض المؤسسات المالية التي لم يذكر اسمها، وأنه في الوقت نفسه يتم تطوير "كوروم" من خلال الترحيب بالمهندسين الأذكياء من أقسام جي بي مورغان الأخرى:

"لم نرَ الكثير من الأشياء واسعة النطاق حقًا قيد الإنتاج بعد. وهناك حالات قليلة يمكن فيها لتقنية بلوكتشين أن تلمع حقًا."

وتعمل منصة "كوروم" على بلوكتشين لإيثريوم (ETH) وهي مصممة على غرار عميل إيثريوم غو. ويتم استخدام المنصة من قبل شركات الأدوية "فايزر" (التي شاركت في الاختبار) و"جينينتك" بالإضافة إلى "مايكروسوفت أزور" وغيرها.