اليابان: مجموعة إس بي آي تنشئ مجموعة فرعية لتصنيع رقائق تعدين العملات المشفرة

 

أنشأت مؤسسة "إس بي آي" المالية اليابانية العملاقة شركةً تابعة مخصصة لتصنيع رقائق تعدين العملات المشفرة، وذلك حسبما أكدت الشركة في إشعار بتاريخ ٢٢ مارس.

وتقول إس بي آي، التي أطلقت شركات تابعة تغطي جوانب مختلفة من صناعة العملات المشفرة، إنها ترغب الآن في توسيع نفوذها في قطاع التعدين من خلال إنشاء شركة إس بي آي مايننغ تشيب المحدودة (SBIMC).

وستنضم الشركة إلى الشركات المصنعة الرائدة في مجال الصناعة، من بينها بيتماين، التي أصدرت أحدث منتجاتها هذا الأسبوع.

وحسبما يذكر الإشعار فإن "مجموعة إس بي آي تروج بشدة لمجموعة واسعة من الشركات القائمة على الأصول الرقمية، بما في ذلك أعمال تبادل العملات المشفرة وغيرها من الشركات ذات الصلة ببلوكتشين"، متابعًا:

"مارست المجموعة أعمالها في مجال تعدين العملات المشفرة [...] في الخارج وقررت الآن توسيع نطاق أعمالها لتشمل رقائق التعدين نفسها وتطوير أنظمة التعدين، من خلال SBIMC."

وفي الوقت نفسه، سيشهد المشروع الأخير توجيهات من آدم ترايدمان، وهو حد رواد وادي السيليكون المتمرسين في أشباه الموصلات والإلكترونيات المرتبطة بها.

ويعد الإشعار أن "مجموعة إس بي آي ستعمل على تعزيز عمليات التعدين الفعالة والموثوقة والمستدامة لتطوير سوق عملات مشفرة سليمة ومتينة".

وحتى الآن، كانت إس بي آي قد قامت بتعدين عملات بيتكوين كاش (BCH) فقط من خلال شركتها الفرعية، حيث بدأت وأنهت الممارسة في العام الماضي بعد ظهور بعض المخاوف.