هيئة حقوق المؤلفين الإيطالية و ألغوراند تتعاونان لتطوير نظام بلوكتشين شامل لإدارة حقوق النشر

تعاونت الجمعية الإيطالية للمؤلفين والناشرين (SIAE) مع ألغوراند لتطوير نظام بيئي جديد لإدارة حقوق النشر، استنادًا إلى منصة بلوكتشين التي أطلقتها ألغوراند مؤخرًا.

وقد بدأت الجمعية بالفعل في تطوير المشروع - بمساعدة جامعة "لا سابينزا" في روما وشركة بلوكتشين كور الاستشارية. وقد قررت الجمعية الإيطالية للمؤلفين والناشرين الآن التركيز على منصة ألغوراند نظرًا لطبيعة التصميم العامة والأداء العالي.

وتستخدم ألغوراند بروتوكول إثبات الحصة (PoS) الخالص الذي يضمن اللامركزية والتدرجية والأمان، مما يجعله مناسبًا بشكل خاص للتعامل مع سرب البيانات الوصفية والمعاملات اللازمة في إدارة حقوق الطبع والنشر. كلٌ من ألغوراند والجمعية الإيطالية للمؤلفين والناشرين واثقان من أنه في المستقبل القريب، ستصبح تقنية بلوكتشين حجر الزاوية في هذه الصناعة.

وسيمكّن هذا التعاون من تطوير وتعزيز أدوات وخدمات إدارة حقوق الطبع والنشر، مما يؤدي في النهاية إلى إنشاء منتجات جديدة أكثر انفتاحًا ويمكن الوصول إليها، مما يزيد من تحسين كفاءة أنشطة الوساطة.

وقد أوضح غيتانو بلانديني، المدير العام للجمعية الإيطالية للمؤلفين والناشرين، أهداف المبادرة قائلًا:

"لاستكشاف الفرص التي توفرها التكنولوجيا، لتخيل مستقبل من الحلول التي تضمن مزيدًا من الكفاءة والشفافية لأعضائنا [...] يعد تعاوننا مع ألغوراند جزءًا من عملية تآزر وتعاون مع اللاعبين الرئيسيين في مجالات البحث والابتكار، على الصعيدين الوطني والعالمي. ونواصل معًا كتابة قصة بدأت قبل ١٣٧ عامًا وهي اليوم تحتضن المستقبل".

كما قال الأستاذ سيلفيو ميكالي، الحائز على جائزة تورينغ ومؤسس ألغوراند، عن التعاون:

"إن التعاون المتوقع بين مزودي التكنولوجيا والشركات في المستقبل، مثل الجمعية الإيطالية للمؤلفين والناشرين، يمهد الطريق لفرص كبيرة للتقدم نحو النماذج الاقتصادية التي تعزز الشمولية والشفافية والمعاملات غير الاحتكاكية. ويشرفني حقيقة أن الجمعية الإيطالية للمؤلفين والناشرين اختارت سلسلة بلوكتشين التي طورتها ألغوراند، لتجعلها العمود الفقري لمبادرتها الجديدة. وسأشعر بسعادة غامرة لرؤية إنشاء هذه الحلول، مدعومة بالأداء والميزات التي طبقناها في ألغوراند ٢.٠."