أيوتا تدخل في شراكة مع مايكروسوفت وفوجيتسو و آخرين لتحقيق الدخل من بيانات إنترنت الأشياء

أعلنت شركة أيوتا أمس إطلاق منصة رئيسية تسمح بتحقيق الدخل من البيانات باستخدام المدفوعات المصغرة عبر تكنولوجيا دفتر الحسابات الموزع. حيث حاز حل البيانات بالفعل على شراكات ضخمة من مايكروسوفت وفوجيتسو وبوش ودويتشه بنك تيليكوم و شركات أخرى.
وكانت شركة أيوتا قد أصدرت بالفعل "توكن" يحمل نفس الاسم في إطار حملتها لبيع التوكنات في وقت سابق من هذا الخريف. وقد أنشأت الشركة ما تعتبره خيار أفضل في تطور تكنولوجيا بلوكتشين ويسمى "تانجل." ومن خلال هذا النظام، تعمل الشركة على إنشاء وسيلة تمكّن الأجهزة المتصلة من نقل وشراء وبيع مجموعات البيانات المتنوعة مع توفير إمكانية للوصول إلى البيانات التي غالبًا ما تُترك غير مستخدمة، وكل ذلك مع توفير أكبر قدر ممكن من الأمان.

ومن المقرر أن يتم إجراء عرض تجريبي للمنصة طيلة شهر يناير، وسيُعد ذلك بمثابة وسيلة للشركات للمشاركة في الابتكار، حيث سيتمكن الشركاء أيضًا من التأثير في كيفية استمرار المنصة في العمل. هذا وقد صرح المؤسس المشارك لشركة أيوتا، ديفيد سونستيبو، قائلًا:

إن الهدف هو تمكين مزيج من الاقتصاد القائم على البيانات فيما بين الشركات، فضلًا عن تمكين الباحثين وحتى الهواة من المشاركة. ويكمن جمال تمكين الوصول إلى التبادل التجاري الدقيق في أننا لا نعرف حقًا من أو كيف سيتم استخدامه، إلا أننا نعي أنه نموذج جديد كليًا

ويحدونا الأمل في أن يسمح هيكل تكنولوجيا "تانجل" من أيوتا، دون معدنين أو رسوم تعدين، بالانتشار واسع النطاق للمدفوعات المصغرة لمجموعات البيانات، فضلًا عن توفير إمكانية الوصول إلى البيانات وإنشاء شبكة للشركات لاستخدام البيانات والوصول إليها من أجل إدخال تحسينات على إنترنت الأشياء (IoT).

  • تابعونا على: