أيوتا تتعاون مع شركة إنترنت الأشياء Evrythng لزيادة الشفافية لسلسلة توريد السلع الاستهلاكية

 

أعلنت شركة أيوتا وشرمة Evrythng لإنترنت الأشياء (IoT) عن شراكة لدمج وتطبيق تقنيات دفاتر السجلات الموزعة وتقنيات إنترنت الأشياء لتوفير قدر أكبر من الشفافية لسلاسل توريد السلع الاستهلاكية. وقد تم الكشف عن الخبر في بيان صحفي بتاريخ ١٧ أبريل.

ووفقًا للبيان الصحفي، يتمثل تركيز Evrythng في تنفيذ تقنيات إنترنت الأشياء ودفاتر السجلات الموزعة لإنشاء هويات فريدة وتفاعلية يمكن تتبعها للمنتجات الاستهلاكية، بهدف تعزيز قدر أكبر من الشفافية لكل من أصحاب المصلحة في سلسلة التوريد والمستهلكين.

ويقال إن الشراكة ستشهد توسيع مركز تكامل بلوكتشين من Evrythng ليشمل تكاملًا مع بروتوكول دفتر السجلات الموزع من أيوتا والمعروف باسم تانغل.

ويسلط كلا الشريكين الضوء على انعدام الشفافية والثقة الذي يعترض النظام الحالي لسلسلة التوريد للسلع الاستهلاكية، بالنظر إلى الاعتماد على الوسطاء المركزيين الذين يمكن أن يحذفوا أو يعبثوا بالبيانات عن مصادر المنتجات ومصدرها.

ومن خلال تضمين تكامل أيوتا في مركز تكامل بلوكتشين من Evrythng، يهدف التعاون إلى تعزيز بيئة أيوتا الموثوقة وغير المصرح بها واللامركزية وتشعر بهيكل المعاملات الصغيرة لمعالجة هذه التحديات.

حيث قال دومينيك غينارد، المؤسس المشارك ومدير قسم التسويق في شركة Evrythng، إن بروتوكول أيوتا العام دون أذونات الذي يركز على إنترنت الأشياء سوف يسهل التشغيل البيني بين المنتجات والأجهزة على نطاق واسع.

أوضح منشور مدونة مصاحب نشرته أيوتا في ١٧ أبريل النهج الذي اتبعه الشريكان، حيث يتم جمع البيانات وإرفاقها بهوية رقمية للمنتجات، وفي نفس الوقت يتم تجزئتها وتخزينها على أيوتا تانغل. وأخيرًا يشير المنشور إلى أن المستهلكين سيتمكنون من مسح المنتجات الرقمية باستخدام هاتف ذكي لإظهار البيانات ذات الصلة.