أيوتا وديل ولينكس تطور منصة لتقييم موثوقية البيانات

تتعاون شركة أيوتا وديل تكنولوجيز ومؤسسة لينكس في مشروع ألفاريوم.

وفي بيان صحفي بتاريخ ٢٨ أكتوبر، أعلنت مؤسسة لينكس غير الربحية أنها بصدد إنشاء مشروع جديد بدعم من العديد من عمالقة الصناعة الرئيسيين مثل ديل ومؤسسة أيوتا وآي بي إم. ومن بين الشركاء الآخرين للمشروع، MobiledgeX، وهو سوق للموارد المتطورة وشركة Unisys العالمية لتكنولوجيا المعلومات.

ويهدف المشروع، استنادًا إلى التعليمات البرمجية من ديل تكنولوجيز، إلى البناء على مفهوم نسيج الثقة بالبيانات، والذي ينشئ ثقة قابلة للقياس في البيانات الواردة من مصادر متعددة. وسوف يسجل النظام البيانات بناءً على موثوقيتها وجدارتها.

 حيث قال مدير التكنولوجيا في ديل "جيسون شيبرد" إن موثوقية البيانات المسجلة يمكن أن تساعد المؤسسات على تلبية متطلبات الامتثال المختلفة مثل اللوائح العامة لحماية البيانات في الاتحاد الأوروبي.

شركات أخرى أيضًا تقوم بتطوير تصنيفات موثوقية البيانات

بينما يتم وضع بيانات أكثر حساسية على شبكات بلوكتشين، تقوم مختلف المؤسسات والجهات الفاعلة في هذا المجال بتطوير طرق للتحقق من مصدر وموثوقية البيانات المسجلة.

 في يوليو، أعلنت شركة فوجيتسو لابوراتوريز اليابانية لأبحاث التكنولوجيا أنها طورت نظامًا قائمًا على أساس بلوكتشين لتقييم أوراق اعتماد المستخدم وهويته وموثوقيته في المعاملات عبر الإنترنت.

وستنظر المنصة في تصنيفات المستخدمين ومن ثم تمنحهم درجة موثوقية. وسيقوم المستخدمون بتقييم بعضهم البعض عند حدوث معاملة، وبعد ذلك تقوم التكنولوجيا بتقييم البيانات لتقييم علاقات المستخدمين مع بعضهم البعض.