جيفرى كورى من

وفقًا لتصريح أدلى به "جيفرى كوري"، رئيس قسم بحوث السلع الدولية بمؤسسة غولدمان ساكس، لم يكن للارتفاع الهائل في سعر بيتكوين تأثيرًا كبيرًا على الطلب على الذَّهب. وقد تناقضت تعليقات "كورى"، التي صرَّح بها خلال مُقابلة حديثة له مع "فاينانشال تايمز"، مع تحليل صدر الأسبوع الماضي عن خبراء ماليين آخرين.

وأضاف "كورى" خلال المقابلة، أنَّ عدم تأثر الطلب على الذّهب بمكاسب سعر بيتكوين يرجع إلى أنّ لكلٍ من هذه الأصول (الذّهب وبيتكوين) تجمع مُختلف من المستثمرين.

وذكر "كورى" أيضًا أنَّ افتقار بيتكوين لتشريعات تنظيميَّة يحول دون انتقال المستثمرين التقليديين إليها. وأكد على أنَّ كلًا من بيتكوين والذّهب لديه خصائص مختلفة وأنّ التحركات الحالية التى تشهدها أسعارهما ترجع إلى طبيعة الطلب على الأصول، قائلًا:

"في رأيى، تجذب بيتكوين المزيد من التدفقات المُضاربيَّة الواردة مقارنةً بالذّهب."

وعلى مدار الشَّهر الماضِي حقّق سعر بيتكوين أرباحًا استثنائيَّة، وظهر ذلك جليًا خلال إطلاق "مجلس شيكاغو لتبادل الخيارات" لمبادرة إطلاق عقود بيتكوين الآجلة في العاشر من ديسمبر. وأثناء ذلك، واجه سعر الذّهب هبوطًا خلال تلك الفترة.

جوانبٌ أخرى أبرزتها المُقابلة

جاء من ضمن المزاعم التي صرّح بها "كورى" أيضًا عدم وجود دليل واضح على حدوث نزوحٍ جماعيَّ من الاستثمار بالذّهب، وهو ما أثبته وصول سعر صناديق استثمار الذهب المتداولة في البورصة إلى أعلى مستويات لها منذ ما يزيد عن أربع سنوات.

وأضاف "كورى" أنّه بينما يبدو أن افتقار عملة بتكوين للسيولة وتقلبها المرتفع قد أجدى نفعًا للمتعاملين بالأوراق الماليّة على أساس يوميّ، إلّا أنّ نفس هذه السمة تصرف المستثمرين ممن يفضلون التنويع فى العملة وتجنب مخاطر تغير السعر التى يوفرها الذّهب.

تعليقات لمسؤولين آخرين بمؤسسة "غولدمان ساكس" بشأن بيتكوين

فضلًا عن تصريحات "كورى"، أصدر "لويد بلانكفين"، المدير التنفيذي لمؤسسة غولدمان ساكس، تصريحًا بشأن بيتكوين في الآونةِ الأخيرة، حيثُ أعلن في بداية شهر نوفمبر أنّ مصرفه لا يتعامل بعد مع عملة بيتكوين إلّا أنّه مازال مهتمًا بدرجة كبيرة بسوق العملات الرقميّة الرائدة، قائلًا:

"قرأت الكثير بالتاريخ، وأعلم أنّه في يومٍ من الأيام، كانت القطعة النقديّة تُقدّر بخمسة دولارات إذا كانت تحوي ذهبًا بما قيمته خمسة دولارات. والآن، لدينا نقود ورقية مدعومة فقط بمرسوم.. وربما في العالم الجديد، ستُصبح العملة بضمان الإجماع."

 

  • تابعونا على: