شركة الاستثمارات "فان إيك" تحاول تقديم طلب جديد لصندوق بيتكوين المتداول في البورصة، مستهدفةً اللاعبين المؤسسيين

قامت فان إيك وسوليدكس بارتنرز إنك بتقديم طلبٍ لإدراج صندوق متداول في البورصة قائم على بيتكوين لدى هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية (SEC)، حسبما أفادت بلومبرغ يوم ٦ يونيو.

وفان إيك هي شركة إدارة استثمارات مقرها مدينة نيويورك، وتدير ٣٨ مليار دولار، بينما سوليدكس هي شركة تقدم خدمات تطوير البرمجيات والخدمات المالية.

ووفقًا لتقرير من بلومبرغ، فإن الطلب المقدم إلى هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية مخصص لصندوق مدعوم ماديًا، مما يعني أنه سيمتلك عمليات بيتكوين فعلية. وتقول الشركتين اللتان تقدمتا بالطلب أن هذا سيحمي من ضياع أو سرقة العملة الرقمية.

وكانت هيئة الأوراق المالية والبورصات (SEC) تتخذ موقفًا صارمًا فيما يتعلق بصناديق الاستثمار المتداولة في البورصة التي تنطوي على العملات الرقمية، حيث رفضت في السنة الماضية طلب صندوق استئمان بيتكوين المتداول في البورصة للتوأمين وينكلفوس وطلبت سحب عشرات الطلبات في يناير.

وقد قال الرئيس التنفيذي لشركة سوليدكس دانيل إتش غالانسي في مقابلةٍ هاتفية مع بلومبرغ إنه يعتقد أن "المنظمين قلقون الآن بشأن وجود صندوق متداول في البورصة متاح لمستثمري التجزئة"، وأضاف أن هذا الموقف سيتغير بمرور الوقت، "ولكن في الوقت الحالي يعتبر أفضل مكان للبدء هو وجود منتج موجه نحو المستثمرين المؤسسيين".

وإذا تمت الموافقة على طلبها، تفيد بلومبرغ أن سعر سهم الصندوق سيكون حوالي ٢٠٠٠٠٠ دولار أمريكي بهدف استهداف المستثمرين المؤسسيين - وهو أعلى بكثير من معظم صناديق الاستثمار المتداولة التي ركزت بشكل تقليدي على المستثمرين من الأفراد.

وتعتبر الموافقة على صندوق بيتكوين المتداول في البورصة هي الكأس المقدسة للقبول المالي السائد للعملة الرقمية من قبل البعض في حين يقوم اللاعبون الرئيسيون مثل هوبي - وهي ثالث أكبر بورصة عملات رقمية من حيث حجم التداول - بإطلاق الصناديق المتداولة في البورصة خاصة بهم.

حيث سيعمل صندوق بيتكوين المتداول في البورصة كأداة استثمارية تتعقب قيمة الأصل الأساسي (سعر بيتكوين، في هذه الحالة) ويمكن تداولها خلال ساعات العمل في البورصة، مما يجعل الاستثمارات في بيتكوين أبسط وأقل خطورة للعملاء من التيار العام.