المنظمة الخيرية العالمية "أوكسفام" تُطلق رسميًا أداة تتبع للأرز قائمة على بلوكتشين في كمبوديا

أعلنت منظمة "أوكسفام" الخيرية الدولية اليوم عن إطلاقها حل سلسلة الإمداد القائم على بلوكتشين "بلوك رايس" للأرز الكمبودي يوم ١٥ نوفمبر، وذلك حسبما أفادته صحيفة "الخمير تايمز" اليومية الكمبودية.

كانت أداة بلوك رايس، التي تهدف إلى استخدام العقود الذكية لتوفير الشفافية والأمن بين مزارعي الأرز والمشترين في هولندا، قيد التطوير، وينبغي أن تتوسع إلى ٥٠٠٠ مزرعة بحلول عام ٢٠٢٢، حسبما تشير الصحيفة.

وقد أوضح كتيب إعلامي من منظمة أوكسفام أن "المشروع يهدف إلى اختبار تكنولوجيا بلوكتشين وعقودها الذكية، وهو ترتيب تعاوني رقمي ثلاثي الأبعاد بين المنتج الرئيسي، ومصدر أرز كمبودي، وتاجر تجزئة في أوروبا، لتحسين معيشة المزارعين وظروف إمدادهم".

كما أن زيادة الأتمتة والرؤية الفريدة للمزارعين يجب أن تسمح لهم بتحديد أسعار أعلى وتفادي المساوئ الاقتصادية.

وقد نقلت صحيفة "الخمير تايمز" عن سولين ليم، المدير القطري لمنظمة أوكسفام في كمبوديا قوله إن "بلوك رايس تشجع استخدام مثل هذه العقود الرقمية كأدوات للتمكين الاجتماعي والاقتصادي". وأضاف ليم:

"من المتوقع أن يؤدي تطبيق تكنولوجيا بلوكتشين إلى تعزيز قوة التفاوض لدى صغار المزارعين في سلاسل القيمة الخاصة بالأرز، والذين عادة ما يكونون المنتجين الرئيسيين الفقراء".

ولا تعتبر هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها تطبيق بلوكتشين على سلاسل توريد الأرز كوسيلة لجعل عملياتها أكثر قوة.

فحسبما أفاد كوينتيليغراف في أغسطس، شاركت علي بابا والسلطات المحلية في الصين لمعالجة القضايا الأمنية في صناعة الأرز بمقاطعة ووتشانغ باستخدام بلوكتشين.