الهيئة التنظيمية للاتصالات في الهند تعتزم استخدام بلوكتشين لمنع "إزعاج" التسويق عبر الهاتف

تخطط هيئة تنظيم الاتصالات في الهند (Trai) لاستخدام بلوكتشين لمنع الاتصالات الهاتفية غير المرغوب فيها، حسبما أفاد بيزنس ستاندرد اليوم، ٣٠ مايو.

وتدعي الهيئة أن هذه التقنية ستمكن المنظمين من تتبع القائمين بالمكالمات المزعجة للتسويق عبر الهاتف، والذين عادةً ما يستخدمون أرقام هواتف غير مسجلة مكونة من ١٠ أرقام لتجنب التتبع. وقد زعم رئيس الهيئة "آر إس شارما" أن هيئة تنظيم الاتصالات في الهند "ربما تكون أول مؤسسة" تقوم بتنفيذ بلوكتشين باعتبارها تقنية تنظيمية (RegTech) "على هذا النطاق الواسع"، موضحًا:

"بلوكتشين ستضمن شيئين - عدم التنصل والسرية. حيث لن يتمكن سوى الأشخاص المصرح لهم من الوصول إلى تفاصيل أي من المشتركين، وفقط عندما يحتاجون إلى تقديم الخدمة ... [في الحالات التي يتم فيها إساءة استخدام] ... سيتمكن المشترك من إلغاء الموافقة متى أراد ذلك من خلال تطبيق تُطلقه الهيئة".

ووفقًا لشارما، يتم إرسال ٣٠ مليار رسالة تجارية في الهند كل شهر، يكون الكثير منها غير مرغوب فيه. وحتى الآن، تم تسجيل ٢٣٠ مليون مشترك في سجل "عدم الإزعاج" لدى هيئة تنظيم الاتصالات في الهند، والذي دخل حيز التنفيذ في عام ٢٠١٠، لكنه فشل حتى الآن في اتخاذ إجراءات صارمة ضد المسوقين عبر الهاتف.

ويمكن الاستفادة من بلوكتشين كسجل رقمي يتتبع "الاتصالات الكاملة بين المشاركات المعنية". وحتى في الحالات التي يستخدم فيها مرسل الرسائل المزعجة رقمًا مكونًا من ١٠ أرقام، يمكن لمستخدمي الاتصالات الإبلاغ عن الاتصال ويمكن بسرعة مطابقة البيانات باستخدام بلوكتشين.

وسيتكون مسودة مشروع الاتصالات التجارية لعام ٢٠١٨ التابع لهيئة تنظيم الاتصالات في الهند مفتوحة للتعليق العام حتى ١١ يونيو. وتقترح اللوائح على وجه الخصوص أنه يجب "مراجعة" الموافقة على الاتصالات التجارية بشكل دوري لضمان عدم إساءة استخدامها. كما يفيد بيزنس إنسايدر أيضًا أنه من المتوقع الانتهاء من اللوائح بحلول شهر يوليو.