شركة البرمجيات الهندية ومعهد البحوث الكندي يضافران جهودهما للترويج لتقنية بلوكتشين في الهند

وقَّعت الرابطة الوطنية الهندية لشركات البرمجيات والخدمات (ناسكوم) مذكرة تفاهم مع المعهد الكندي لبحوث بلوكتشين للتعاون في نشر التثقيف والتدريب المتعلق ببلوكتشين في الهند، وذلك وفقًا لما ذكرته وكالة الأنباء المتخصصة في مجال التكنولوجيا "سي آي أو" يوم ٢٢ فبراير.

وقد قام المعهد الكندي لبحوث بلوكتشين بتغريد صورة مؤسسها المشارك، دون تابسكوت، أثناء توقيعه لمذكرة التفاهم إلى جانب سانجاي توغنيت، الرئيس التنفيذي لشركة الاستشارات كابجيميني كندا، وسانجيتا غوبتا، نائب رئيس "ناسكوم":

وسوف تقوم ناسكوم والمعهد الكندي لبحوث بلوكتشين معًا بإنشاء مركز التميز في الهند، والذي يهدف إلى تعزيز اعتماد تقنيات بلوكتشين في التعليم والحكومة، إلى جانب الشركات الناشئة، وفقًا لمنصة المعلومات الهندية "إنك فورتي تو".

وقال رامان روي، رئيس مجلس إدارة ناسكوم، إن التحالف الجديد الذي يهدف إلى تعزيز بيئة بلوكتشين بالهند "سيساعد على تعزيز رؤيتنا للاقتصاد الرقمي:"

"نحن نعتقد أن بلوكتشين هي تقنية تحويلية للشركات. ومن الضروري أن نحدد ونوضح فرص التطبيق والقضايا والاستراتيجيات والنهج الرئيسية التي تمكِّن الشركات والحكومات من الاستفادة من هذه التكنولوجيا الناشئة".

وفيما يتعلق بالشراكة، قال دون تابسكوت: "نحن بحاجة إلى خلق صحوة في الهند، وتسليط الضوء على قوة بلوكتشين"، حسبما ذكرت وكالة أنباء "سي آي أو".

وكان سوء تفسير لتحذيرات وزير المالية الهندي من اتخاذ إجراءات صارمة ضد العملات الرقمية التي تمول أنشطة غير مشروعة على أنها حظرٌ للعملات الرقمية في البلاد قد أدى إلى تراجع أسواق العملات الرقمية في أوائل فبراير.

وفي تفسيرٍ خاطئ ثانٍ لأخبار العملات الرقمية من الهند، تم نشر أخبار حول السياسة الضريبية التي كانت قد فُرضت في ديسمبر ٢٠١٧ للعملات الرقمية في وسائل الإعلام بشكلٍ خاطئ كسياسة جديدة صارمة في وقتٍ سابق من هذا الشهر، مما تسبب في تراجع أسواق العملات الرقمية مرة أخرى بين الارتباك.

  • تابعونا على: