في سابقة هي الأولى من نوعها، هاي تايمز ستقبل العملات المشفرة في اكتتابها العام الأولي

سوف تقبل مؤسسة هاي تايمز هولدينغ كورب المتخصصة بالقنب العملات المشفرة في اكتتابها العام الأولي (IPO)، وفقًا لما ذكرته هاي تايمز يوم ٢ أغسطس. وبقيامها بذلك، يُقال إنها ستكون "أول طرحٍ تقليدي لاكتتاب الأسهم على الإطلاق يقبل الاستثمارات" في صورة العملات المشفرة.

وسيقبل "المصدر البارز لمعلومات القنّب منذ عام ١٩٧٤" بيتكوين (BTC) وإيثريوم (ETH) في محاولة لإلقاء شبكة أوسع في جذب المستثمرين إلى الشركة. وقد صرّح الرئيس التنفيذي لشركة هاي تايمز "آدم ليفين" قائلًا:

"في حين أننا لم نعتقد أن عملية الطرح الأولي للعملة الرقمية كانت الخطوة الصحيحة لعلامتنا التجارية، فقد كان من الغباء أن نترك قاعدة المستثمرين الناشئة هذه بينما نواصل التحول إلى عملاق إعلامي تجاري متنوع".

وقبل الاكتتاب العام، قدمت هاي تايمز تقريرًا متعلقًا باللائحة أ+ لدى هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية (SEC). ويفصِّل التقرير ٢٩ مليون دولار من تخفيض الأسهم السلبية، إلى جانب تخفيض الديون وانخفاض في خسائر التشغيل.

وبعد تغيير قاعدة الهيئة في عام ٢٠١٥، تسمح اللائحة أ+ للشركات الناشئة والشركات الصغيرة "باستخدام 'اكتتاب عام أولي صغير'" لجذب العملاء ليصبحوا مستثمرين محتملين. وبموجب اللائحة، يمكن للشركات الصغيرة أن تجمع ما يصل إلى ٥٠ مليون دولار من أفراد الجمهور خلال حملة تمويل جماعي.

وقبل تغيير القاعدة، كان بإمكان الشركات الخاصة البحث فقط عن الاستثمار من قبل المستثمرين المعتمدين، الذين هم في الغالب أصغر وأغنى جزء من السكان. وسيتمكن المستثمرون من شراء أسهم في هاي تايمز مقابل ١١ دولارًا، وهو السعر الذي تدعي الشركة أنه خصم ١٠٪ على السعر الأعلى عندما يتم إدراجها في بورصة ناسداك في وقتٍ لاحق من هذا العام.

كما أوضح ليفين إن قبول العملات المشفرة هو جزء من مهمة المؤسسة لتكون "في طليعة الثقافة الشعبية ... ليس فقط كواحدة من أوائل العلامات التجارية المتعلقة بالقنب التي يتم الإعلان عنها في ناسداك بل أيضًا كأول من يسمح ببيتكوين وإيثريوم كجزء من جمع رأس المال العام".