"الإصدارات الأولية للعملة هي حتما سندات مالية" حسب قول رئيس لجنة السندات المالية والتداول السابق في خضم ازدهار العملة المشفرة

يقول جوزف غراندفيست، المفوض بلجنة السندات المالية والتداول SEC، وحاليا أستاذ قانون في جامعة ستانفورد، أن الإصدارات الأولية للعملة هي تقريبا انتهاك كوميدي لقانون السندات، ويجب تنظيمها فورا.

ويقول غراندفيست:

طرح العملات الأولية تمثل أكثر الانتهاكات انتشارا  وإساءة لسمعة قوانين الأوراق المالية الفيدارالية منذ قانون حمورابي Code of Hammurabi. نحن في انتظار لرؤية مجموعة كاملة من إجراءات لتنفيذها في هذا المجال، ونحن نتساءل لماذا لم يحدث ذلك بعد. وآمل أن يكون ما يقومون به يخطط لاكتساح ٥٠ طرح عملة أولي 

المشكلة القانونية

لقد تابعت لجنة السندات المالية والتبادل الإجراءات حول الإصدارات المزورة، ومنعت دول أخرى أو حذرت ضد الإصدارات الأولية للعملة. ولكن بقيت اللجنة غير متأثرة نسبيا، باستثناء البيانات التي تخص منظمة DAO.

لقد عزمت عربة الاستثمار الجديدة على إنتاج ٣ مليار دولار في الاستثمارات لعام ٢٠١٧. تسعى معظم الإصدارات لعمل تحقيق دقيق لدى السلطات القضائية الآمنة، ولكن العديد يستمرون في الحفاظ على الإصدارات مفتوحة النهاية نسبيا.

ويبقى فيما إذا كان السيد غراندفيست محقا بخصوص عمل لجنة السندات المالية والتبادل قيد النظر فيه، ولكن الفحوى العام لقطاع الحكومة ضد إصدارات العملة الأولية سوف يبدأ بالانتقال نحو الفرض بالقوة.

وتستمر سوق العملة المشفرة بالازدهار، مع سقف سوق إجمالي يتجاوز ٣٠٠ مليار دولار نهاية هذا الأسبوع.  ومع موجة الإصدارات الجديدة للعملة والاستثمارات الأساسية في مختلف أنواع الإصدارات، سوف تستمر السوق بالنمو، خاصة مع انتشار الوعي.

ووفقا لنويد حبيب، مؤسس إيكو هيدستارت:

أكثر من ٧٠ في المئة من العامة لا يثقون بالمؤسسات المركزية والمؤسساتية كما نعرفها، وعلاوة على ذلك، المؤسسات المالية الحالية لا تريد أن تفهم إمكانيات بلوكشين بشكل عام، في حين أن ال ٧٠٪ المذكورة من الناس قد بدؤا فعلا فهم التقنية والمشاركة أيضا. الطلب العالي والاستثمارات في سوق العملات الرقمية من المرجح أن تكون دافع لإحتمالات لانهائية عن طريق تقنية بلوكشين مثل اللامركزية والعقود الذكية والعائدات التي لا مثيل لها. طبيعة اللامركزية جنبا إلى جنب مع عدم الكشف عن الهوية والحرية، بالإضافة الى رسوم المعاملات المنخفضة، هو ما يجذب معظم الداعمين