آي بي إم تطبّق تقنية بلوكتشين على مراكز بيانات لينوفو

 

وقّعت شركة آي بي إم العالمية العملاقة للتكنولوجيا اتفاقية جديدة مع شركة لينوفو الصينية لصناعة الكمبيوتر الشخصي لتطبيق بلوكتشين على خدمة عملاء لينوفو، وذلك وفقًا لما جاء في بيان صحفي صدر يوم ٢٥ أبريل.

وستقوم شركة آي بي إم، وهي أكبر مطور عالمي لبراءات اختراع بلوكتشين بعد علي بابا، بتطبيق تقنية بلوكتشين في عمليات خدمة العملاء في مجموعة بيانات مركز لينوفو. وعلى وجه التحديد، ستستخدم لينوفو تقنية بلوكتشين لمراقبة سلاسل توريد الأجهزة والبرامج المستخدمة في مراكز البيانات الخاصة بها.

وستكون تقنية بلوكتشين واحدة من عدد من المكونات التي ستدمجها آي بي إم في أنظمة خدمة عملاء لينوفو، بما في ذلك المساعدة الافتراضية للدعم الفني، وأداة التخصيص المعززة "كلاينت إنسايت بورتال"، بالإضافة إلى تقنية الواقع المعزز.

وحسبما ذكرت شركة آي بي إم في عام ٢٠١٧، تنفق الشركات العالمية ١,٣ تريليون دولار على ٢٦٥ مليار مكالمة لخدمة العملاء كل عام، في حين أن ٥٠٪ من هذه المكالمات لا تزال دون حل.

ووفقًا للبيان الصحفي، تعد الاتفاقية الجديدة بين آي بي إم ولينوفو علامة فارقة أخرى في العلاقة بين الشركتين التي بدأت في عام ٢٠٠٥. في عام ٢٠١٤، استحوذت لينوفو على أعمال خادم آي بي إم في صفقة بلغت قيمتها ٢,٣ مليار دولار.

وفي فبراير ٢٠١٨، قدمت لينوفو براءة اختراع لدى مكتب براءات الاختراع والعلامات التجارية الأمريكي لنظام يتحقق من سلامة المستندات المادية، وذلك باستخدام "شبكة بلوكتشين أمنية".

وفي الوقت نفسه، حصلت شركة آي بي إم العملاقة في مجال التكنولوجيا على براءة اختراع عن طريقة مشاركة بيانات الهاتف المحمول التي تستخدم تقنية دفاتر السجلات الموزعة.