آي بي إم تكشف عن كمبيوتر بتقنية بلوكتشين 'أصغر من حبة الملح' لتتبع الأجسام والأجهزة

 

أعلنت شركة آي بي إم اليوم، ١٩ مارس، أن أصغر كمبيوتر في العالم - أبعاده أقل من حبة الملح - سيستخدم تقنية بلوكتشين وسرعان ما سيتم "تضمينها في الأجهزة اليومية".

ففي ملخصٍ لتقرير ٥ في ٥ السنوي، الذي تقدم فيه "آي بي إم" تفاصيل عن الابتكارات التكنولوجية التي يمكن أن تحدث في غضون السنوات الخمس المقبلة، منح رئيس أبحاث آي بي إم "أرفيند كريشنا" لقب البطولة إلى تنفيذ بلوكتشين.

ويأتي هذا الإعلان في اليوم الأول من مؤتمر "آي بي إم ثينك ٢٠١٨" في لاس فيغاس.

حيث كتب قائلًا إنه "في غضون السنوات الخمس المقبلة، سيتم تضمين المرتكزات المشفرة - مثل نقاط الحبر أو أجهزة الكمبيوتر الأصغر من حبة الملح - في الأجسام والأجهزة اليومية".

"وسيتم استخدامها جنبًا إلى جنب مع تقنية دفاتر الحسابات الموزعة الخاصة ببلوكتشين لضمان أصالة الكائن من نقطة نشأته عندما يصل إلى أيدي العميل".

ويمثِّل الإصدار خطوةً أخرى في رحلة "آي بي إم" التي استمرت لعدة سنوات الآن في تجارب بلوكتشين.

ففي سوقٍ تتزايد فيه المنافسة لأمن سلسلة التوريد، سيكون لدى شرائح النانو التي تنتجها شركة "آي بي إم" نفس القدرة الحوسبية لمثيلاتها الأكبر حجمًا بكثير من أوائل التسعينات.

ومع ذلك، سيسمح هذا الأمر بإجراء معالجة البيانات على النطاق المطلوب، وفقًا لتقارير المصادر المختلفة، بما في ذلك "مراقبة البيانات وتحليلها والإبلاغ بها وحتى التصرف وفقًا لها".

وفي يناير ٢٠١٨، أطلقت شركتا "آي بي إم" و"ميرسك" أخيرًا عملية سلسلة توريد بلوكتشين، التي كانت في طور الإعداد منذ أكثر من عام.

وفي الوقت نفسه، أعلنت الشركة أنها تستثمر في صندوق مخصص لتمويل شركات بلوكتشين الناشئة.

  • تابعونا على: