"آي بي إم" و"ميرسك" تؤسسان شركة سلسلة إمدادات بلوكتشين الموعودة

 

أعلنت شركة "آي بي إم" والشركة الدنماركية للنقل والإمداد "ميرسيك" في السادس عشر من شهر يناير الجاري تعاونهما لإنشاء شركة سلسة الإمداد والنقل البحري القائمة على "بلوكتشين" غير المُسمَّاه بعد. ويهدف المشروع إلى استغلال تقنية "بلوكتشين" تجاريًا على كافة جوانب نظام سلسلة الإمداد الشامل، بدءًا من النقل البحري إلى الموانئ، والبنوك إلى مكاتب العملاء.

وتمتلك تقنية "بلوكتشين" إمكانية فريدة على تقديم مراقبة خاصَّة لصناعة الخدمات اللوجيستية، حيثُ بإمكانها أن تستبدل المعاملات الورقية غير الآمنة والشاقة بسجلات رقمية آمنة والتي تتسم أيضًا بالشفافية.

ومما جاء بنص الإعلان الرسمي نقلًا عن "فينسينت كليرك"، وهو كبير موظفي الدعاية بشركة "ميرسيك"، والذي سيتولى منصب رئيس مجلس الإدارة المشكل حديثًا بالمشروع المشترك:

"إن الإمكانية التي يُتيحها تقديم منصة رقمية محايدة ومفتوحة لطرق تداول سهلة وآمنة للمعلومات هي إمكانية هائلة، وستستفيد كل الأطراف الفاعلة على صعيد سلسلة الإمدادات."

وكانت الشركة قد وعدت بتسليم المشروع الجديد بحلول نهاية العام الماضي. ويعد العرض إنجازًا لتخطيطٍ استغرق عامًا كاملًا من جانب الشركتين، وذلك بالإضافة إلى استثمار كل منهما في بلوكتشين بسبلٍ شتى. ويأمل المشروع المشترك في بدأ عرض حلول البرمجيات مع قدوم الربع الثالث من العام الحالي (٢٠١٨).