مع تزايد المخاوف التنظيمية حول عملة ريبل - ثالث أكبر أصول العملات المشفرة في العالم - يتدفق بعض المشاهير للتعبير عن المزيد من المخاوف المثيرة للشكوك حول العملة.

أثار بن أسكرين، المقاتل السابق في UFC والمعروف بأنه مناصر لبيتكوين (BTC)، المزيد من الشكوك تجاه عملة ريبل مع تغريدة قصيرة يوم ٢٨ يناير: "أعتقد أن عملة ريبل هي عملية احتيال".

أسكرين يحب بيتكوين ولايتكوين، وليس عملة ريبل

يستند الحكم الصادر عن أسكرين بشأن العملة المشفرة إلى خلفية من التأييدات السابقة للعملات المشفرة الأخرى. حيث إن المصارع الأولمبي السابق المشهور ليس فقط مناصرًا لبيتكوين، ولكنه يدعم أيضًا لايتكوين (LTC) التي أسسها تشارلي لي، وهي سابع أكبر عملة مشفرة من حيث القيمة السوقية وقت كتابة المقالة.

وفي يناير ٢٠١٩، زُعم أن أسكرين كان مدعومًا من قبل مؤسسة لايتكوين كمقاتل في بطولة UFC ٢٣٥. بعد ذلك، ظهر مقاتل UFC على إنستغرام وهو يرتدي قميصًا يحمل علامة لايتكوين.

وقد قام أيضًا بترويج بيتكوين على تويتر في أكتوبر ٢٠١٩:

"لقد اشتريت للتو المزيد من بيتكوين باستخدام @إيتورو بسهولة، والآن يمكنكم أن تخبرنوي جميعًا كعباقرة تويتر أن العملات المشفرة هي عملية احتيال بينما ترتفع أصولي!"

قام أسكرين أيضًا بإعادة تغريد مؤخرًا لتأكيد دعمه لكل من بيتكوين ولايتكوين:

 المصدر: تويتر

تعليق أسكرين يأتي وسط تدهور الوضع حول عملة ريبل

نظرًا لأن أسكرين عُرف بأنه مناصر لبيتكوين ولايتكوين لفترة من الوقت، فقد سأله أحد مستخدمي تويتر قائلًا: "إن حقيقة أن @Benaskren ظل صامتًا حول ريبل تخبرني بأنه سيستغرق وقتًا طويلًا إن لميكن أبدًا. ولم يستغرق الحكم الصادر من أسكرين وقتًا طويلًا، وقد عبر جزء من مجتمع العملات المشفرة على تويتر عن بعض المواقف السلبية تجاه عملة ريبل، بينما جمعت التغريدات أكثر من ٢٠٠٠ تسجيل إعجابات حتى وقت كتابة المقالة.

ويأتي بيان أسكرين حول عملة ريبل وسط حالة متفاقمة بالفعل حول العملة، حيث انخفضت عملة ريبل بأكثر من ٤٠٪ من ٠,٣٦٤ دولار في عام ٢٠١٩ إلى ٠,١٨٣ دولار في ديسمبر، مسجلة أدنى مستوى خلال عامين. وقد تفاقم الوضع بسبب المخاوف المتزايدة بشأن الوضع التنظيمي غير الواضح للشركة المصدرة للعملة، ريبل، التي تواجه دعوى جماعية تدعي أنها عقدت عملية بيع غير مسجلة للأوراق المالية.

على الرغم من كل هذا، ألمح الرئيس التنفيذي براد غارلينغهاوس مؤخرًا إلى عرض عام أولي لريبل، والذ سيكون له بعض الآثار على مصير العملة البديلة بلا شك.

وفي وقت كتابة المقالة، يتم تداول عملة ريبل عند ٠,٢٣٨ دولار، بزيادة أكثر من ١٪ على مدار الأربع وعشرين ساعة الماضية، في أعقاب اتجاه أخضر واسع في أسواق العملات المشفرة.