بيتر شيف معترفًا بامتلاك بيتكوين: أظن أنه سيتعين عليّ اتباع مبدأ الحفظ

تلقى بيتر شيف، المخضرم في مجال الذهب والمشكك في بيتكوين، مبلغ ١٣٥٠ دولارًا من العملات المشفرة بعد أن أرسلت له مجموعة من المجال تبرعات يوم ٤ يوليو.

وقد أثار شيف، المشهور بتحذيره المستثمرين على عدم الوثوق ببيتكوين كبديل عن الذهب، إشارات حسن النية بعد أن أصبح موضوع نقاش على تويتر مع أنتوني بومبليانو، المؤسس المشارك لمورغان كريك ديجيتال.

حيث أبرز بومبليانو (المعروف أيضًا باسم بومب) حقيقة أن شيف في الواقع يمتلك بعض عملات بيتكوين على الرغم من تعليقاته السلبية.

 وقد أجاب شيف أنه تم تقديم مبلغ رمزي كهدية - ١٠٠ دولار فقط - وبعد ذلك طلب بومبليانو عنوان بيتكوين الخاص به من أجل مضاعفة ذلك.

 وقد حذا آخرون حذوه في وقتٍ لاحق. وفي وقت كتابة المقالة، احتوت محفظة شيف على مبلغ ١٣٥٠ دولارًا (٠,١٢٤ BTC) بعد ٥٢ معاملة.

 وقد شكر الرئيس التنفيذي لشركة SchiffGold بومبليانو والآخرين عندما كان رصيده لا يزال يبلغ ١٣٠ دولارًا فقط.

حيث قال: "أعتقد أنه سيتعين عليّ أن أحتفظ بالمبلغ وأسير مع الركب".

وقد تعارضت هذه التعليقات بشكل صارخ مع هجماته الشائنة الأخيرة على بيتكوين وظهوره في نقاش مباشر مع مؤلف كتاب ذا بيتكوين ستاندرد، سيف الدين عموس.

 حيث كتب عن المسار الحالي لبيتكوين في الأسبوع الماضي: "لا يهم ارتفاع سعر بيتكوين إلا إذا كنت تبيع. "يجب على كل مشتر أن يبيع لتحقيق أي فائدة من الارتفاع".

وفي الوقت نفسه كانت العلامات على أن شيف في الواقع ليس معارضًا تمامًا لبيتكوين واضحة لبعض الوقت. حيث تقدمها شركة Schiff Gold، على سبيل المثال، كوسيلة للدفع.