إتش تي سي وعلي بابا تنضمان إلى جولة استثمار بقيمة ٣ ملايين دولار في شركة بلوكتشين ناشئة لحقوق الملكية

حصلت شركة بيتمارك في مجال حقوق الملكية الرقمية التايوانية على ٣ ملايين دولار في جولة تمويل بقيادة شركة إتش تي سي للإلكترونيات في تايوان.

ومن خلال تخصصها في تأمين حقوق الملكية الرقمية عبر تكنولوجيا بلوكتشين، ستستخدم بيتمارك الاستثمار لتوسيع مبيعاتها وجهودها التسويقية، وفقًا لبيان صحفي نُشر يوم ٣ سبتمبر.

تضمّن المستثمرون الآخرون علي بابا ودي سي جي وWI هاربر

وفقًا للبيان الصحفي، شارك في السلسلة الأخيرة من جولة التمويل أيضًا مستثمرون حاليون وجدد، من بينهم عملاق التجارة الإلكترونية الصيني علي بابا، وشركة رأس المال الاستثماري WI هاربر، وشركة الاستثمار في العملات المشفرة ديجيتال كارنسي غروب.

وقد صرح فيل تشين، الرئيس التنفيذي اللامركزي في إتش تي سي، بأن استثمارات إتش تي سي في بلوكتشين هي أساس لاستراتيجيتها المتمثلة في إعادة السلطة إلى أيدي المستخدمين النهائيين العالميين. حيث قال في البيان الصحفي:

"يوسع نظام بيتمارك لحقوق الملكية الرقمية بشكل كبير من وعود تكنولوجيا بلوكتشين من خلال تخصيص ملكية فريدة للأصول الرقمية من جميع الأنواع. وهي خطوة مهمة في تطوير النظام الإيكولوجي لبلوكتشين ونحن نتطلع إلى نموها ونجاحها."

وقد حققت بيتمارك نجاحًا كبيرًا مع شركاء مثل KKBOX، وهي أكبر شبكة موسيقى في آسيا، من خلال توفير نظام بيتمارك للملية لتسجيل حقوق تشغيل الموسيقى رقميًا. وهناك لاعبون عالميون آخرون، مثل جامعة كاليفورنيا، وبيركلي، وشركة التكنولوجيا اتش٢ وشركة الأدوية العملاقة فايزر، مدرجون أيضًا في قائمة شركاء بيتمارك، وفقًا لما جاء في البيان الصحفي.

وفي الوقت نفسه، تشتهر إتش تي سي بهاتفها الذكي الذي يدعم بيتكوين (BTC)، إكزودس ١إس، الذي تم الإعلان عنه في مايو ٢٠١٩. من المتوقع أن يتم إصداره في نهاية الربع الثالث من ٢٠١٩، ويُدعى أن الهاتف الذكي هو أول هاتف ذكي يدعم قدرة العقدة الكاملة . بعد هذا الإعلان، قامت إتش تي سي بإطلاق خدمة تداول العملات المشفرة داخل المحفظة لمستخدمي هاتف إكزودس ١ الذكي في منتصف مايو.