بورصة هونغ كونغ للأسهم تسعى للحوار مع نظيرتها الأسترالية للحصول على مشورة حول بلوكتشين

ستبدأ سوق هونغ كونغ للتبادل والتخليص (HKEX) بالتعاون مع البورصة الأسترالية للأوراق المالية (ASX) بشأن مسألة تنفيذ تقنية بلوكتشين، حسبما أفادت "فاينانشال تايمز" اليوم، ٢٠ مارس.

وكانت البورصة الأسترالية للأوراق المالية قد أعلنت في شهر ديسمبر من العام الماضي أنها سوف تبدأ باستخدام بلوكتشين لاستبدال نظام المعالجة الحالي الخاص بها لمعاملات الأسهم، مما يجعلها أول بورصة تقوم بذلك. وقد عقدت البورصة شراكة مع شركة استشارية لتقنية دفاتر الحسابات الرقمية، ديجيتال أسيت، من أجل عملية التحويل.

وصرّح تشارلز لي، الرئيس التنفيذي ل سوق هونغ كونغ للتبادل والتخليص، في مؤتمر الاستثمار الآسيوي لكريدي سويس، إن البورصتين "تطوران حوارًا أكثر قربًا لفهم ما يفعلان، ومشاركة المعلومات ...لتقاسم علاقات الموردين".

ووفقًا لما قاله "لي"، سوف تستخدم سوق هونغ كونغ للتبادل والتخليص بلوكتشين لاقتراض الأسهم، والإقراض، وبعض أنواع الصفقات المباشرة مضيفًا أن البورصة تريد استخدام بلوكتشين "حيث لا أحد يريد أن ينفق المال لفعل أي شيء، ولكن حيث يمكن للبورصة الظهور وقول لنستخدم هذه التكنولوجيا الرخيصة لفعل شيء لا يؤثر على كتاب الطلبات المركزي." 

وكان التطور السريع للتكنولوجيا قد عرقل الخطط السابقة لسوق هونغ كونغ للتبادل والتخليص منذ عامين لإنشاء سوق خاص مقره بلوكتشين لمساعدة الشركات الصغيرة على الحصول على التمويل. حيث صرّح "لي" لصحيفة فاينانشيال تايمز:

"للأسف، يتغير هذا المجال كثيرًا بحيث يتطور المورّدون الذين اخترناهم ...في النهاية إلى درجة أنها ليست مفيدة لنا حقًا، ولا نرغب في فعل ذلك بأنفسنا".

كما أعلنت بورصة الأوراق المالية الكندية، وهي بورصة بديلة بدأت العمل في عام ٢٠٠٤، في فبراير أنها ستطلق منصة للأوراق المالية والمقاصة تستند إلى إيثريوم، مما يسمح للشركات بجمع رأس المال باستخدام توكنات الأوراق المالية.