الانقسام الكلي يحتاج لاثنين: SegWit2x يعود في ٢٨ ديسمبر

وفقًا لما جاء بالموقع الإلكترني الرسمي للمشروع، فإنه من المقرر أن يتم إجراء عملية الانقسام الكلي لبيتكوين "SegWit2x" المثير للجدل يوم ٢٨ ديسمبر.

ويقول القائمين على مشروع SegWit2x، الذي تسبب في أشهر النزاعات الداخلية بين مجتمع بيتكوين قبل إلغائه في آخر لحظة في نوفمبر، إنه سينقسم الآن عند الكتلة ٥٠١٤٥١، والذي من المقرر حدوثه في غضون يومين تقريبًا.

حيث صرح "جاب تيرلوو"، مؤسس المشروع ومطوره الرئيسي، على موقعهم أن الانقسام يهدف إلى معالجة مسائل "العمولة وسرعة المعاملات داخل شبكة بيتكوين"، مضيفًا أن بيتكوين حاليًا "يكاد يكون من المستحيل استخدامها كوسيلة للدفع."

وقد تم التأكيد على حدوث الانقسام فعليًا في خارطة الطريق على موقع المشروع، وكذلك في اقتباسٍ مباشر من تيرلو، حيث قال:

"إن فريقنا سيعمل على تنفيذ الانقسام الكلي لبيتكوين الذي كان مقررًا تنفيذه في منتصف نوفمبر".

كما وعد المؤسس بأنه بالإضافة إلى الممارسة الشائعة المتمثلة في منح حاملي بيتكوين أرصدة مكافئة للعملة الجديدة (B2X)، فإنهم سيحصلون أيضًا على "عدد متناسب من البيتكوينات الأصلية كمكافأة لالتزامهم بالتقدم".

وفى المجموع، تم إدراج ثمانية بورصات كمؤيدين رسميين للانقسام. وتتضمن خارطة طريق المشروع ميزات مثل دعم الشبكة المسرّعة، والعقود الذكية، وفي نهاية المطاف، المعاملات التي تتم دون الإفصاح عن الهوية.

موسم الانقسامات

في الأسابيع الستة الماضية، أصبحت بيتكوين كاش، وهي ناتج انقسامٍ كلي لبيتكوين حدث في أغسطس، محور الحديث بالمجال، حيث شهدت نموًا ملحوظًا وتحولات سريعة في التعدين وسلوك الاستثمار، مما أثّر على سعر بيتكوين.

وقد تلقى SegWit2x حتى الآن القليل من الدعاية نسبيًا. ومع ذلك، فإن نسخة الموقع تشير بشكلٍ واضح إلى اسم بورصة معينة وهي "هيت بي تي سي". حيث جاء على لسان تيرلوو على الموقع متحدثّا عن عقود SegWit2x الآجلة الحالية:

"في الوقت نفسه، تم تداول عقود [SegWit2x] الآجلة في بعض البورصات لفترة طويلة. ومن بينها "هيت بي تي سي".

وقد شهدت أسعار العقود الآجلة لعملات B2X ارتفاعًا من أقل من ٢٠٠ دولار إلى ما يقرب من ٦٠٠ دولار عندما أصدر المشروع تلميحات لأول مرة عن عودته في ١٩ ديسمبر، وهو الاتجاه الذي ظل ثابتًا قبل الإطلاق.

وفي الوقت نفسه، في يوم الكريسماس، قام أحد المستمرين الخيّرين ببلوكتشين لأول مرة بإطلاق "نسخته" الخاصة من بيتكوين، وهي "بيتكوين غاد" (GOD)، في حين أنه من المقرر أن تنضم العديد من الانقسامات الأخرى إلى المجال في الأسابيع المقبلة.

أما بالنسبة للمستثمرين في بيتكوين، يكون الدافع الرئيسي وراء مطالباتهم بإصدارات أو انقسامات كلية جديدة من بيتكوين هو مضاعفة مقتنياتهم من العملة الجديدة في وقت كل لقطة، مما يوفر لهم أساسًا إمدادًا من "الأموال المجانية".


تابعنا على التليغرام