خبراء: قطاع الطاقة المتجددة المتنامي في منطقة الخليج يجب أن يستفيد من بلوكتشين

قال خبراء في شركة "بوز ألن هاملتون" للاستشارات التقنية التي تتخذ من الولايات المتحدة مقرًا لها إن "بلوكتشين يمكن أن تجعل البنية التحتية لأسواق الطاقة المتجددة الجديدة في دول مجلس التعاون الخليجي أكثر أمنًا ومرونة وفعالية من حيث التكلفة". وقد أعلن موقع أخبار الأعمال في الشرق الأوسط، البوابة، عن الخبر يوم ٤ مارس.

ويقال إن دول مجلس التعاون الخليجي - وهي اتحاد سياسي واقتصادي إقليمي يضم جميع الدول العربية في الخليج الفارسي، باستثناء العراق - تهدف إلى تركيب ٨٠ غيغا واط من قدرة الطاقة المتجددة في جميع أنحاء دولها الأعضاء الست بحلول عام ٢٠٣٠، والتي من المفترض أن تكافئ أكثر من نصف القدرة التقليدية الحالية للاتحاد.

في ضوء الهدف العالمي لتوليد ٥٠ في المئة من الطاقة العالمية من المصادر المتجددة بحلول عام ٢٠٥٠، قامت بوز ألن هاملتون - التي أعلنت عن إيرادات تبلغ حوالي ٥ مليارات دول