في انتظار القرار النِّهائي: المحكمة اليونانيَّة العُليا تقضِي بتسليم

 

وافقت المحكمة اليونانيَّة العليا على طلب الولايات المتحدَّة بتسليم المتهم "أليكس فينيك" وهو المشغّل السابق المزعوم لمنصَّة BTC-e لتبادل العملة الرقميّة.

وأكدت "تقارير الأربعاء" دعم إرسال المواطن الروسي إلى الولايات المتحدَّة حيثُ يُواجه تُهمًا بغسيل الأموال.

وسوف يُصدر الآن وزير العدل اليوناني الحكم النِّهائي، مع تنافس روسيا والولايات المتّحدة لعدة أشهر من أجل احتجاز "فينيك".

ويأتي هذا الإجراء كضربة لفينيك نفسه، الذي كان قد قدّم التماسًا لإرساله إلى موطنه الأصلى حيثُ يُواجه تُهمًا أقل.

وقد اختفت منصَّة BTC-e منذ القيض على "فينيك" للمرة الأولى باليونان، ثم ظهرت نسخة جديدة منها تحت اسم WEX. إلّا أنَّ التحقيقات القانونية لا تزال مستمرة، حيثُ تسعى سلطات الولايات المتحدة إلى إصدار حكمًا قضائيًا بغرامة قيمتها الإجماليّة 122 مليون دولار بين منصة الصرافة و"فينيك" تباعًا.

ويحاول "فينيك" إثبات براءته بإنكار أيّ تورُّط شخصيّ يتجاوز القيام بدورٍ إشرافيّ ثانوي.

وكانت إحدى المحاكم اليونانيَّة الابتدائية قد أوصت بقبول "طلب روسيا بتسليم "فينيك"، وذلك في شهر أكتوبر، مُضيفةً أنُّه "لا يوجد سبب يمنع" تسليمه إلى موسكو.

بينما قال مُحامى "فينيك" في تصريحاته عقب الحكم: "لقد قبلت المحكمة العليا، مضمونًا، وجوب إرسال موكلنا إلى الولايات المتحدة."

"لم يقدم موكلنا أيَ رد؛ فقد أنصت فقط بينما كان الحكم يُتلى... الآن، الأمر متروك لوزير العدل لاتخاذ قرار بشأن "متى" و "أين" سيُرسل موكلنا."


تابعنا على التليغرام