قالت شركة تريدشيفت التي تعمل في مجال سلسلة الإمداد السحابية إنها ستدفع تطوير بلوكتشين بالنقود التي تلقتها من أحدث جولة تمويل لها يوم الأربعاء، ٣٠ مايو.

بلغت قيمة الجولة من الفئة E، والتي شملت غولدمان ساكس من بين المساهمين الرئيسيين، ٢٥٠ مليون دولار، ليصل إجمالي تمويل الاستثمار إلى أكثر من ٤٠٠ مليون دولار.

وبتحديد المجالات الرئيسية للنمو، أشارت تريدشيفت إلى كلٍ من بلوكتشين والذكاء الاصطناعي، والتي سوف تسعى من خلال مختبر الابتكار "فرونتيرز" الذي أطلقته في يناير من هذا العام.

حيث صرّح الرئيس التنفيذي لشركة تريدشيفت والمؤسس المشارك كريستيان لانغ في بيانٍ صحفي مصاحب قائلًا: "لقد اعتقدنا دومًا أن مستقبل سلاسل التوريد رقمي بنسبة ١٠٠٪ وأن التجارة المرتبطة هي فقط الخطوة الأولى للاقتصاد المرتبط رقميًا"، وتابع قائلًا:

"سوف تمكننا هذه الاستثمارات من مواصلة نمونا السريع وتعزيز موقفنا القيادي. ونحن نرحب بغولدمان ساكس وبي إس بي إنفستمنتس كأحدث مستثمرينا، ونتطلع إلى مساهماتهم القيمة عندما ندخل مرحلة النمو التالية".

وتمهد هذه الخطوة الطريق لمزيد من التكامل بين تكنولوجيا بلوكتشين في صناعة سلسلة التوريد التجارية، وهو أمر تقوم الشركات الكبرى والبنوك والحكومات الكبرى بفحصه بالفعل.

كما أن اختيار الاستثمار في بنك غولدمان ساكس مناسب أيضًا، ويأتي في وقت يسعى فيه التكتل إلى تعزيز كل من تعرضه لبلوكتشين والعملات الرقمية. وفي وقتٍ سابق من هذا الشهر، بدا أن مسؤولًا تنفيذيًا يؤكد أن بنك غولدمان ساكس سيطلق قريبًا عقود بيتكوين الآجلة، ومن ثم يقدم المزيد من خيارات الاستثمار المباشر.

  • تابعونا على: