شركة عالمية لصناعة الرقائق تتوقع انخفاض الربح بسبب عدم استقرار الطلب على تعدين العملات الرقمية

خفضت شركة تصنيع أشباه الموصلات في تايوان (TSMC)، وهي شركة عالمية عملاقة لتصنيع الرقائق، توقعاتها للإيرادات في ٢٠١٨ إلى نموٍ بنسبة ١٠ في المئة، منخفضةً عن توقعها السابق البالغ ١٠ إلى ١٥ في المئة، والذي يعتمد جزئيًا على عدم التيقن في الطلب على تعدين العملات الرقمية، حسبما أفادت "سي إن بي سي" يوم ١٩ أبريل.

ويقدِّر بنك مورغان ستانلي أن حوالي ١٠ في المئة من إيرادات شركة تصنيع أشباه الموصلات تعتمد على طلب تعدين العملات الرقمية. حيث قال تشارلي تشان، محلل الأسهم في شركة مورغان ستانلي في تايوان، إنه في تحليله، "سوف ينخفض ​​الطلب على أجهزة تعدين بيتكوين ومن ثم سينخفض السعر أكثر ويؤثر في الطلب على رقاقة TSMC".

وقد ذكرت الشركة أن الطلب على تعدين العملات الرقمية في الربع الأول كان قويًا ويمكن أن يستمر في الربع الثاني، لكن الشركة توقعت أن يكون الطلب أضعف في خط إنتاج ٢٨ نانومتر المستخدم في أجهزة التعدين. وقد أعطى مورغان ستانلي صورة أوسع لمجال تعدين العملات الرقمية المتغير:

"نحن نقدِّر أن نقطة التعادل لمجمعات التعدين الكبيرة من المفترض أن تكون عند [تداول بيتكوين بنحو ٨٦٠٠ دولار]، حتى لو افترضنا أن تكلفة الكهرباء منخفضة للغاية (٠,٠٣ دولار للكيلوواط الساعي) [...] وسيؤدي ضخ قدرة تعدين جديدة إلى زيادة صعوبة التعدين في النصف الثاني من العام الحالي. وحتى إذا بقي سعر بيتكوين ثابتًا ... نعتقد أن أرباح التعدين ستنخفض بسرعة، وفقًا لمحاكاتنا."

ومن ناحيةٍ أخرى أشار مورغان ستانلي إلى أن الشركات التي تبيع رقائق أسيك المتخصصة لتعدين العملات الرقمية يمكن أن يكون لديها المزيد من المدى وتستمر في نقطة التعادل حتى في غضون عامين إذا بقيت بيتكوين أعلى من ٥٠٠٠ دولار.

وذكرت "سي إن بي سي" كذلك أن محللي بيرنشتاين قد قدروا أن غالبية الطلب على رقائق TSMC يأتي حاليًا من شركة التعدين الصينية العملاقة بيتماين.

ويتم تداول بيتكوين حاليًا بنحو ٨٥٢٩ دولارًا في وقت النشر، مرتفعةً بنسبة ٣,٥٦٪ خلال اليوم.