منصة بلوكتشين لبورصة جبل طارق للأوراق المالية تفتح أبوابها للتداول العام

أطلقت إقليم ما وراء البحار البريطاني "جبل طارق" بورصة بلوكتشين جبل طارق (جي بي إكس) يوم ٢٣ يوليو، حسبما أكد بيان صحفي، مع فتح تداول العملات المشفرة.

وقد تم الإعلان عن بورصة بلوكتشين جبل طارق لأول مرة من قبل بورصة جبل طارق للأوراق المالية في مؤتمر بلوك شو آسيا في نوفمبر ٢٠١٧

وتقدم بورصة بلوكتشين جبل طارق، التي ستعمل في نهاية المطاف كجهة مصدرة لعمليات الطرح الأولي للعملات الرقمية متعددة الأوجه ونظام إيكولوجي للتداول، حاليًا ثلاثة أزواج من العملات المشفرة إلى العملات الورقية: بيتكوين (BTC) وإيثريوم (ETH) وتوكن روك (RKT) الخاص بها إلى الدولار الأمريكي. وقد علّق الرئيس التنفيذي "نيك كووان" في البيان قائلًا:

"يأتي الإطلاق في وقت وصلت فيه أسواق العملات المشفرة والتوكنات إلى مرحلة جديدة من النضج".

وتستبق هذه الخطوة خطط جبل طارق لسن لوائح رسمية لتنظيم عمليات الطرح الأولي للعملات المشفرة، الأمر الذذي يمكن أن تفتح شبه الجزيرة الصغيرة إلى مجموعة من أنشطة الطرح الأولي للعملات المشفرة.

وفي مارس، أعلنت بورصة بلوكتشين بجبل طارق أنها تلقت بالفعل اهتمامًا من حوالي ٢٠٠ مشغل لعمليات الطرح الأولي للعملات الرقمية، وهو رقم يساوي تقريبًا مجموع عمليات الطرح الأولي للعملات الرقمية بالكامل لعام ٢٠١٧.

وكانت منطقة جبل طارق نشطة أيضًا في تنظيم قطاع بلوكتشين، حيث أعلنت لجنة الخدمات المالية لجبل طارق في ديسمبر عما وصفته "بالمرحلة الأولى من إطار تشريعي مخصص للأعمال التجارية" والذي يعتبر "في حاجة ماسة" للدعم التنظيمي.