مدرسة فرانكفورت ألمانية ستُصدر شهادات دورات دراسية معتمدة على بلوكتشين

ستقدم مدرسة فرانكفورت للمالية والإدارة (FS) في ألمانيا للطلاب القدرة على إثبات مؤهلاتهم باستخدام تقنية بلوكتشين، حسبما أفاد كوينتيليغراف ألمانيا يوم ١٧ سبتمبر.

وكجزء من برنامج تجريبي، سيتمكن خريجو إحدى الدورات التدريبية بمدرسة فرانكفورت للمالية والإدارة حول تكنولوجيا بلوكتشين من إثبات نجاحهم في الدورة التدريبية من خلال شهادة مخزنة على بلوكتشين نفسها.

وبالنسبة للمشروع التجريبي، تعمل الكلية مع كونسنسيس، وهي واحدة من شركات البرمجيات الرائدة في مجال بلوكتشين. حيث طورت كونسنسيس تطبيقًا لامركزيًا (DApp) لما يسمى بالهويات الذاتية السيادة، حيث لا يتم نشر الشهادات بالضرورة على بلوكتشين، ولكن يتم نسخها فقط إلى أجهزة الكمبيوتر الخاصة بالعديد من المشاركين في الشبكة.

ويمكن تشفير النسخ بحيث يمكن لمالك عقدة معينة في الشبكة المعنية أن يقرر، على أساس كل حالة على حدة، الشهادات التي يجعلها ظاهرة لمشتركي الشبكة الآخرين. وبالتالي، فإن بلوكتشين يجعل أوراق الاعتماد محمولة فعليًا للطلاب.

وقد وجدت فيرونيكا كوت، وهي باحثة مشاركة في مركز بلوكتشين بمدرسة فرانكفورت للمالية والإدارة ورئيسة المشروع التجريبي، أن الفرصة لتقديم شهادات رقمية أمر "رائع":

"إننا نقوم بعمل رائد هنا. <...> يجد طلابنا أنه من الرائع المشاركة في التكنولوجيا الجديدة في مرحلة مبكرة. والأمر يشبه إلى حد ما برمجة أول مواقع إنترنت عامة في منتصف التسعينات."

وأضاف البروفيسور فيليب ساندر، رئيس مركز بلوكتشين بمدرسة فرانكفورت للمالية والإدارة:

"مع بلوكتشين يمكنك تخزين البيانات الشخصية، مثل السيرة الذاتية أو بطاقة الهوية، كما هو الحال في كتاب مصور. ومع مشروعنا نوضح مدى السهولة والراحة التي يمكن أن يوقرها هذا الأمر للمستخدم. "

وهذا يجعل من مدرسة فرانكفورت للمالية والإدارة المؤسسة التعليمية الأولى في ألمانيا لتقديم شهادات للطلاب معتمدة على بلوكتشين.