شركة الاستشارات الألمانية "كاميلوت" تُطلق منصة بلوكتشين لإدارة البيانات الطبية

قامت شركة كاميلوت كونسلتنغ جروب الألمانية بتطوير حل يستند إلى بلوكتشين لإدارة البيانات الطبية الحساسة حسب ما أورده كوينتيليغراف ألمانيا يوم الاثنين ٩ أبريل.

ومع نظام إدارة البيانات Hypertrust X-Chain، تهدف الشركة إلى تزويد مجال الرعاية الصحية بمنصة رقمية آمنة لتبادل بيانات المرضى. كما تهدف إلى تزويد جميع الجهات الفاعلة المخولة بالمشاركة في عملية المعالجة باستخدام تخزين البيانات اللامركزي المستند إلى تقنية بلوكتشين.

ويتم تشفير جميع معاملات البيانات وتخزينها على سلسلة بلوكتشين غير قابلة للتغيير وسيتم تنفيذها مباشرة بين المشاركين المرخص لهم، كما تقول الشركة. كما سيتيح "دمج أنظمة الشركاء"، "التحكم في درجة الحرارة والموقع ومراقبة الجودة في الوقت الفعلي بالإضافة إلى دليل موثوق على الأصل".

ولتوضيح مزايا النظام الجديد مقارنةً بالطرق التقليدية، تستخدم كاميلوت كونسلتينغ جروب مثال العلاجات الخلوية خارج الجسم التي يتم فيها إزالة خلايا المريض ومعالجتها في عملية معقدة متعددة المراحل.

"يشارك العديد من الممثلين المختلفين في هذه العملية، مثل عيادة العلاج، ومركز إزالة الخلايا، ومقدمي الخدمات اللوجستية وشركات الأدوية. فاليوم، لا تزال البيانات المهمة تنتقل عن طريق الوسائل التناظرية من أجل تسجيلها مرة أخرى في سياق العمليات الإضافية. وبالتالي، فإن خطر إساءة استخدام البيانات والبيانات الخاطئة يكون مرتفعًا للغاية".

ووفقًا للشركة، فإن نهج سلسلة التوريد المغلقة Hypertrust X-Chain يمنع أي تشويش أو سوء استخدام للعينات والبيانات أثناء العلاج.

ويُعد النظام الذي طورته كاميلوت كونسلتينغ جروب هو مجرد واحد من بين قائمة طويلة من مشاريع بلوكتشين لإدارة البيانات. حيث أعلنت هيئة تنظيم الطاقة الوطنية في تشيلي قبل بضعة أيام أنها ستدير بيانات قطاع الطاقة الوطنية عبر منصة تستند إلى إيثريوم.

كما أعلن البنك البولندي الرئيسي، PKO Bank Polski، مؤخرًا عن نيته في تقديم نظام تخزين وتحقق قائم على نظام بلوكتشين من أجل إدارة وثائق عملائه. كما ذكر موقع "كوينتيليغراف" في مارس، أن شركة "أودي" تقوم حاليًا باختبار تقنية بلوكتشين الخاصة بها للتعامل مع عمليات التوزيع المادية والمالية في الخدمات اللوجستية الدولية.