جنرال إلكتريك تنضم إلى رابطة بلوكتشين التجارية العالمية

 

أعلنت شركة جنرال إلكتريك للنقل، وهي المزود العالمي للسكك الحديدية والمعدات البحرية ومعدات التعدين والحفر وتوليد الطاقة، أنها انضمت إلى تحالف بلوكتشين للنقل (BiTA) في بيانٍ صحفي نُشر في الأول من مارس.

وتتألف الرابطة التجارية من أكثر من ٢٣٠ مشاركًا بما في ذلك "يو بي إس" و"فيدكس" و"بينسك لوجيستيكس" وشركة "ريلواي بي إن إس إف" الخاصة بوارن بافيت، وتبلغ عائداتها الجماعية تريليون دولار أمريكي، وفقًا لما ذكره منشور مدونة شركة "جنرال إلكتريك للنقل".

ووفقًا لموقعه الإلكتروني، فقد تشكّل "تحالف بلوكتشين للنقل" في عام ٢٠١٧ لتنفيذ وتطوير تقنية بلوكتشين في صناعات النقل والخدمات اللوجستية.

وقد أشار كريغ فولر، المدير الإداري للتحالف إلى أن شركة جنرال إلكتريك للنقل كانت دائمًا "في طليعة التكنولوجيا"، مضيفًا أن الرابطة سعيدة بأن تكون "جنرال إلكتريك" مشاركًا نشطًا "يساعد على قيادة إطار عمل بلوكتشين للصناعة".

وتعد شركة "جنرال إلكتريك للنقل" التي تتخذ من شيكاغو مقرًا لها، إحدى الشركات التابعة لمجموعة جنرال إلكتريك الأمريكية (GE). ووفقًا لما ذكرته مونيكا كالداس، مسؤولة الإعلام في شركة جنرال إلكتريك للنقل، فإن "رائدة الصناعة الرقمية" يجب أن تطبق أولًا التقنيات المتقدمة داخليًا لزيادة الإنتاجية ومن ثم تعمل على "تطبيق هذه النتائج لفائدة عملائنا كذلك".

وحسبما ذكر موقع "كوينتيليغراف" في يناير ٢٠١٨، فإن مجال الخدمات اللوجستية يوظف معظم الناس في العالم. وبينما ينمو المجال، فإنه يواجه مشاكل استدامة وكفاءة التوسع، والتي يمكن استخدام تقنية بلوكتشين لمعالجتها.

  • تابعونا على: