غارتنر: تكنولوجيا بلوكتشين المستخدمة من قبل الشركات معرضةٌ لخطر التغير في غضون ١٨ شهرًا

حذرت شركة الأبحاث غارتنر من أن ٩٠٪ من تكنولوجيا بلوكتشين التي تستخدمها الشركات ستحتاج إلى استبدالها خلال الـ ١٨ شهرًا المقبلة، وذلك وفق ما أفاد به موقع ITPro التقني يوم ٣ يونيو.

حيث قال أدريان لي، كبير مديري الأبحاث في الشركة، إن الطبيعة المجزأة لهذه الصناعة تعني أن التكنولوجيا التي تنفذها بعض الشركات معرضة لخطر أن تصبح قديمة أو غير آمنة بحلول عام ٢٠٢١.

كما قال لي إن موردي بلوكتشين يستخدمون في الغالب رسائل تسويقية تفشل في تلبية احتياجات المؤسسة - تاركة الشركات في حيرة من أمرها بشأن كيفية عمل المنصات اللامركزية، وإذا ما كانت ستضيف أي فائدة صافية إلى عملياتها. وأخبر ITPro:

"إن العديد من مديري تكنولوجيال المعلومات يبالغون في تقدير إمكانات بلوكتشين ومزاياها على المدى القصير كتقنية تساعدهم على تحقيق أهداف أعمالهم، مما يخلق توقعات غير واقعية عند تقييم العروض المقدمة من موردي منصات بلوكتشين وموفري الخدمات".

وقال المدير التنفيذي لشركة غارتنر إن هذا الأمر يخلق في النهاية صداعًا لإدارات تكنولوجيا المعلومات، حيث يتعين عليها تحديد أي بلوكتشين سيكون الأنسب للأعمال.

وقد تنبأ لي بأن الانقسام سيزيد فقط في صناعة بلوكتشين على مدار الأعوام القادمة - وبدلًا من التفكير المشترك والتوحيد ووضع المعايير، سوف يتطور عالم متعدد المنصات. نتيجة لذلك، لا تتوقع غارتنر من منصة بلوكتشين واحدة تأكيد الهيمنة من الآن وحتى عام ٢٠٢٤.

وفي فبراير، حذرت غارتنر الشركات من الابتعاد عن بلوكتشين في الوقت الحالي، مع ادعاء زميل الأبحاث ديفيد فارلونغر أن مستوى نضج الصناعة يعني أن هناك سلسلة من التحديات التي يجب معالجتها قبل أن تتمكن الشركات من استخدام التكنولوجيا بثقة على نطاق واسع.