ماثيو ليسكو صاحب دعوات "المال المجاني": العملات الرقمية هي مقامرة واحتيال

ماثيو ليسكو، المؤلف الأمريكي الذي صنع لنفسه اسمًا في التسعينات من كتابة كتب عن كيفية الحصول على "المال المجاني" من الحكومة الأمريكية، ادعى أن العملات الرقمية ما هي إلا عملية احتيال وأن بيتكوين هي "مقامرة"، وذلك أثناء مقابلةٍ مع "سي نت" يوم ٢٠ فبراير.

ويقول ليسكو، الذي يدير موقعه الإلكتروني الخاص وقناة يوتيوب ومدونات صوتية مختلفة، وكلها مخصصة لموضوع الحصول على المنح الفيدرالية من الحكومة الأمريكية، إن "الكثير من الناس مهتمون" ببلوكتشين والعملات الرقمية. وأوصى ليسكو هؤلاء الناس بأن يظلوا "بعيدًا" عن العملات الرقمية ما لم يكن لديهم "مال يريدون خسارته".

وأوضح صاحب دعوات "المال المجاني" قائلًا:

"أنت تلعب مع أسماك القرش الآن. هذه مجرد بداية الأمر، [و] لا أحد يعرف أين سينتهي".

ويقول ليسكو أن العملات الرقمية هي في الواقع "عملية احتيال"، لأنها ليست مدعومة من قبل أي شيء كما أنها غير خاضعة للتنظيم، على عكس الدولار الأمريكي. ويعتقد أنه "إذا لم يكن هناك تنظيم، فستجد نفسك في مأزق".

وفي عام ٢٠٠٤ انتقد مجلس حماية المستهلك بولاية نيويورك إعلانات ليسكو وكتبه، مشيرةً إلى أن العديد من قرائه لم يحصلوا على "المال المجاني" الذي وعد به. ووفقًا لليسكو نفسه، فإن خبراء بلوكتشين اليوم يقومون بنفس "المبالغة" التي استخدمها في إعلاناته الدعائية حول "المال المجاني" في التسعينيات.