فرنسا تفتتح

استضافت فرنسا أولى مسرعات بلوكتشين في أوروبا حيث تتحرك باريس لتصبح "عاصمة الطرح الأولي للعملات الرقمية" حسبما أوردته فاينانس ماغناتس يوم الإثنين ١٨ يونيو.

وتشين أكسيليريتور (مسرِّع السلسلة)، وهو مشروعٌ مشترك يضم حوالي ثلاثين كيانًا وخبيرًا مختلفًا من المجال المالية والعملات الرقمية، ويهدف إلى تقديم التوجيه إلى شركات بلوكتشين الدولية الناشئة.

وتتضمن قائمة المشاركين في مشروع بلوكتشين المدير التنفيذي لشركة غيتكوين، أوريليان مينانت، ورئيسة الابتكار الرقمي في بنك إتش إس بي سي، ديانا بيغز، بمشاركة أكثر مفاجأة من الأطراف المالية التقليدية مثل الرئيس التنفيذي السابق لـسويفت، ليونارد شرانك.

وتأتي هذه الخطوة على خلفية تزايد الترحيب تجاه ابتكار العملات الرقمية من قبل السلطات الفرنسية، بعد أن حذر وزير المالية برونو لو ماير في مارس من أن فرنسا "ينبغي ألا تفوتها ثورة بلوكتشين".

وقد صرح نيكولاس كانتو، المؤسس المشارك لمشروع "مسرّع السلسلة"، في تصريحات نقلتها عدة مصادر قائلًا إنه "في الوقت الذي يرغب فيه الرئيس والحكومة في جعل باريس عاصمة الطرح الأولي للعملات الرقمية، فإن مسرع السلسلة يضع نفسه في مكانة رئيسية.

كذلك أضاف عضو الجمعية الوطنية في باريس بيير بيرس في تعليقات تعكس صدى لو مير قائلًا: "في فرنسا، كما في كل مكان في العالم، تواجه مشاريع بلوكتشين الكثير من الشكوك والتعقيدات، سواء كانت مالية أو قانونية أو تقنية. ومع ذلك، فإن هذه التكنولوجيا سوف تحدث ثورة في حياتنا اليومية".

"من الضروري اليوم أن يكون لدينا إطار تشريعي يسمح بالتطوير الكامل لتلك التكنولوجيا إلى جانب بنيات تتيح ظهور مثل هذه المشاريع. حيث يجب أن تصبح بلادنا رائدة في بلوكتشين".

ويقع مشروع أكسيليريتور تشين (مسرّع السلسلة) في ستيشن إف بباريس، والذي يوصف بأنه "أكبر" مجمّع للشركات الناشئة في العالم.

  • تابعونا على: