فورتشن: تحالف بلوكتشين آر ثري 'ينفد من المال'، والمدير ينفي الشائعات

على الرغم من أن آر ثري في العام الماضي قال ضمنيًا إن الشركة لديها هدف أكبر يتمثل في جمع ٢٠٠ مليون دولار، صرّح تحالف "آر ثري" لفورتشن أن الرقم جاء من خطة ملغاة الآن لبيع حصة في شركة أبحاث تابعة. حيث أخبر موظفون سابقون في آر ثري لم يكشف عن أسمائهم فورتشن أن الأهداف المالية الداخلية للتحالف "تقل بعشرة أضعاف" عن الإيرادات، مع وصف الرقم بأنه "ضئيل بشكلٍ هائل".

كذلك أخبر تشارلي كوبر، مدير إداري بتحالف آر ثري، فورتشن أن الشركة ليست في خطر نفاد الإيرادات وستصدر تحديثًا عن مواردها المالية في نهاية السنة التقويمية:

"لدينا حاليًا تمويل أكثر من كافٍ وفي هذه المرحلة لا نخطط لجمع أموال إضافية".

وردًا على طلب كوينتيليغراف للتعليق، ذكر كوبر:

"هذا غير صحيح بشكل قاطع. فنحن لدينا أكبر وأوسع قاعدة تمويل في مجال مؤسسات بلوكتشين، وقد جمعنا أكثر من ١٢٠ مليون دولار من أكثر من ٤٥ مؤسسة حتى الآن. وفي حين أننا لا نزال نشهد اهتمامًا قويًا بتحالف آر ثري، فإننا نمتلك حاليًا تمويلًا أكثر كافي للسنوات القادمة".

وفي تعليق أوسع على مقالة "فورتشن" حول آر ثري، قال المدير الإداري للشركة لموقع كوينتيليغراف:

"بلوكتشين هو مجال تنافسي بشكلٍ لا يصدق، والواقعٌ غير السار هو أن الناس يلعبون بقذارة من وقتٍ لآخر، ولكن الصورة المرسومة حول آر ثري في هذه المقالة غير دقيقة بالكامل. فهذه المقالة مليئة بالبيانات الكاذبة والخبيثة. وجميع الأرقام المعروضة علينا - من عائداتنا التي جمعت إلى عدد المطورين الذين يعملون في كوردا كان مبالغ فيها سواء بالزيادة أو النقصان ومصممة بشكلٍ واضح لتلحق الضرر بسمعة آر ثري. ونحن نشعر بخيبة أمل لأن فورتشن اختارت الاعتماد على هذه التصريحات وتقديمها كحقيقة في مقالتها".

وفي نهاية شهر مايو، استثمرت "سي إل إس" التي تقدم خدمات تسوية وتحويل العملات الأجنبية للمستثمر ٥ ملايين دولار في آر ثري كجزء من جولة ثالثة لجمع الأموال لتحالف آر ثري.

كذلك أخبر أحد موظفي آر ثري السابقين والذي لم يذكر اسمه فورتشن أن إحدى المشاكل التي واجهها التحالف تمثلت في عدم وجود مطورين لمنصة بلوكتشين الخاصة بآر ثري "كوردا":

"على الرغم من أن آر ثري سيقول أن ١٣٠٠ مهندس يساهمون في كوردا، إذا نظرت إلى ملاحظات الإصدار العام من آر ثري، فلن يكون هناك أكثر من ثلاثة أشخاص مدرجين في القائمة. بينما كان بالنسخة العامة من إيثريوم ١٠ آلاف مطور مساهم".

وكان الأعضاء المؤسسين لتحالف "آر ثري" قد ضموا عمالقة البنوك المصرفية جي بي مورغان وغولدمان ساكس، لكن غولدمان ساكس (وبنك سانتاندر) تركا التحالف في عام ٢٠١٦. وقد أخبر مصدر من غولدمان ساكس لم يُذكر اسمه فورتشن أن البنك غادر بسبب الحجم الكبير غير المتوقع للتحالف.

وقد دخل آر ثري مؤخرًا في شراكة مع شركة بلوكسيان تكنولوجي الناشئة، والتي تعد بارزة من حيث أنها على بعد خطوة من نموذج العمل للشراكة مع البنوك. ويعني تحول آر ثري إلى مبيعات بلوكتشين للمؤسسات أنه يتنافس الآن مع مؤسسات مثل تحالف إيثريوم إنتربرايز ألاينس، التي يشمل أعضاؤها جي بي مورغان ومايكروسوفت، بالإضافة إلى هايبرليدجر، وفقًا لشركة فورتشن.

كما رفع تحالف آر ثري دعوى قضائية ضد ريبل (XRP) في العام الماضي، مدعيًا أن هذه الأخيرة انتهكت اتفاقية آر ثري لشراء ٥ مليارات توكن من ريبل مقابل ٠,٠٠٨٥ دولا ررلتوكن قبل نهاية عام ٢٠١٩. بينما تنفي ريبل أي التزام بالدفع، مشيرةً إلى فشل آر ثري المزعوم في متابعة أجزاء من الاتفاقية. وستعقد هذه القضية في مدينة نيويورك، حيث تساوي قيمة ٥ مليار توكن من ريبل الآن حوالي ٣,٣ مليار دولار - وهو ما قد يمثل ضخًا نقديًا يعتبر التحالف في حاجة ماسة إليه، وفقًا لتقرير فورتشن.

  • تابعونا على: