بورصة العملات الرقمية التي كانت بين أفضل ثلاثة سابقًا "بي تي سي سي" تنطلق من جديد، مع خطط لإصدار توكن أصلي

أعلنت بورصة "بي تي سي سي"، المعروفة سابقًا باسم بي تي سي تشاينا، أنها أعادت إطلاق منصة تداول العملات الرقمية، وكشفت عن خطط لإصدار توكنها الخاص، وفقًا لإعلان الشركة يوم الإثنين ٢ يوليو.

وقد تم إطلاق بورصة العملات مرة أخرى الآن، وهي تقدم التداول لبيتكوين (BTC) وبيتكوين كاش (BCH) وإيثريوم (ETH) ولايتكوين (LTC) مقابل الدولار الأمريكي، بالإضافة إلى أزواج العملات الرقمية المشفرة.

ويعلن الموقع الجديد عن نظام يعتمد على النقاط للمستخدمين، الذين سيكسبون نقاطًا يمكن استبدالها لاحقًا بتوكن بي تي سي سي الأصلي الجديد، والذي يظل تاريخ إطلاقه غير محدد.

ولفترة زمنية محدودة للترويج، سيتم الحصول على نقاط بي تي سي سي من خلال إكمال التسجيل على الموقع والتحقق، بالإضافة إلى إجراء أول عملية إيداع وتداول. وسيتم مكافئتهم بعد ذلك لإحالات المستخدمين، وأنشطة أخرى.

كما أعلنت بي تي سي سي عن نظام تداول بدون رسوم سيستمر خلال الأشهر الثلاثة الأولى بعد إعادة إطلاقها. وهذا هو ما يميز نظام النقاط الجديد الذي تنتهجه "بي تي سي سي" عن بورصات العملات الرقمية المنافس، والتي قدمت بعضها مؤخرًا نموذجًا جديدًا يسمى "نموذج التعدين للمعاملات"، والذي يحصل فيه المستخدمون على ١٠٠٪ من رسوم تداولهم في صورة توكنات بورصة العملات الرقمية الأصلية.

وحسبما أفاد كوينتيليغراف، نظرًا لشعبية عمليات التعدين للمعاملات، قام كل من كوين بيني ومقرها سنغافورة وبيت-زي ومقرها هونغ كونغ بالانطلاق مؤقتًا إلى أعلى قوائم بورصات العملات الرقمية المدرجة على كوين ماركت من حيث حجم التداول الأسبوع الماضي، على الرغم من أن كلتاهما قد تم تخطيها الآن من قبل منافسيها الأقوياء.

وقد تأسست بي تي سي تشاينا في عام ٢٠١١ وكانت سابقًا واحدة من أكبر ثلاثة بورصات عملات رقمية في الصين، قبل أن يؤدي فرض حظر تنظيمي محلي على عمليات الطرح الأولي للعملات الرقمية وشائعات عن حملة قمع قوية على بورصات العملات الرقمية إلى دفع البورصة إلى إعلان إغلاقها في سبتمبر ٢٠١٧.

وهذا العام، ركزت بي تي سي سي على مشروعين آخرين إلى جانب منصة التداول الخاصة بها - وهما مجمّع تعدين بي تي سي سي وبرنامج محفظة موبي. وفي يناير، تم شراء الشركة من قبل صندوق استثمار بلوكتشين مقره هونغ كونغ لتسهيل تغيير علامتها التجارية وتوسيعها.