مهندسٌ سابق في شركة "سبيس إكس" يستهدف المتداولين الاستهلاكيين مع بورصة LXDX للعملات المشفرة

أعلن مهندسٌ سابق في شركة "سبيس إكس" الخاصة بإيلون ماسك أن شركته الجديدة LXDX ستُطلق بورصة عملات مشفرة عامة، حسبما أفادت صحيفة ليبريت يوم الإثنين ١٧ سبتمبر.

حيث حوّل جوشوا غرينوالد، الذي كان يعمل سابقًا في التشغيل الآلي والدفع في شركة سبيس إكس، اهتمامه منذ ذلك الحين إلى تداول العملات المشفرة على مستوى المؤسسات. 

وبينما يعمل "غرينوالد" بالفعل للمستثمرين المؤسسيين، فإنه يرغب الآن في جذب السوق الاستهلاكية السائدة.

حيث نقلت عنه ليبريت قوله: "إن تركيزنا الفوري هو على العملات المشفرة وتمكين كل مستثمر من الاستفادة من الأدوات الحصرية، مثل توجيه النظام الذكي، التي لم يكن بوسع سوى المؤسسات الوصول إليها في السابق".

وقد حصلت LXDX على دعم من مجموعة مختلطة من المستثمرين في أغسطس، وكان أهمها صندوق رأس المال الاستثماري "دايمون آسيا"، قبل تأكيد الانتقال إلى مالطا الأسبوع الماضي.

ويأتي هذا الإعلان في الوقت الذي أصبح فيه قطاع الاستثمار المؤسسي مركزًا مهمًا بشكل متزايد بالنسبة لأصحاب النفوذ في مجال التمويل التقليدي، حيث سرت شائعات الأسبوع الماضي حول خطط من كل من سيتي غروب ومورغان ستانلي للبدء في عرض التعامل مع بيتكوين.

حيث قال غرينوالد لفنتشربيت بعد الإعلان عن جولة تمويل أغسطس "إن العملات المشفرة هي فئة أصول جديدة تمامًا".

"إلى الحد الذي يمكن من خلاله دمجها في البنية التحتية الحالية، نسعى إلى تسهيل هذا التكامل [...] ونحن نتوقع توسيعًا واسعًا في أعمال التحويل إلى التوكنات والتوريق".