القائدة السابقة لشعبة بلوكتشين في جي بي مورغان تبدأ مشروعًا جديدًا

غادرت أمبر بالديت، وهي مديرة البرنامج السابقة الآن لمركز امتياز بلوكتشين التابع لبنك جيه بي مورغان تشيس، لتبدأ شركتها الخاصة، حسب ما أوردته رويترز يوم أمس، ٢ إبريل.

وتصف قائمة فورتشن "٤٠ تحت سن ٤٠" بالديت بأنه "من الحاضرين الدائمين في مؤتمرات الاختراقات، [الذين] عملوا على سد الفجوة بسهولة بين وول ستريت ومجموعة العملات الرقمية."

ولم تقدم "بالديت" أي أخبار عن مشروعها الجديد، بعد نشر مقالة "فورتشن" حول قرارها بمغادرة جي بي مورغان على تويتر:

https://twitter.com/AmberBaldet/status/980964468485128192

وكانت "بالديت" قائدة ببرنامج تطوير مشروع "كوروم" ومنصة بلوكتشين والعقود الذكية ببنك "جي بي مورغان"، بالإضافة إلى العمل على استراتيجية تقنيات بلوكتشين الشاملة للشركة.

وقالت جيسيكا فرانسيسكو المتحدثة باسم "جي بي مورغان" لرويترز إن "أمبر موهوبة للغاية وساعدت في بناء الفريق المتميز الذي لدينا اليوم. ونحن نحترم رغبتها في بدء مشروعها الخاص ولا نتمنى لها سوى الأفضل."

ووفقًا لرسالة حصلت عليها "فورتشن" من عمر فاروق، رئيس مبادرات بلوكتشين في "جي بي مورغان"، كانت بالديت "جزءًا لا يتجزأ من تطوير قدراتنا [بلوكتشين] وساعدتنا في بناء مركز امتياز بلوكتشين والفريق المتميز الذي لدينا اليوم. ونحن نشكرها على قيادتها ومساهماتها في البنك التجاري الدولي والشركة".

وسيحل "كريستين موي" محل "بالديت"، وهي مديرة منتجات كبيرة في مركز امتياز بلوكتشين. وقد كتب فاروق في الرسالة إلى موظفي مركز امتياز بلوكتشين أن موي قد "عملت مع أمبر ومركز امتياز بلوكتشين منذ نشأته وهي أحد رواد فكر [بلوكتشين]:"

"في الآونة الأخيرة، كانت تقود تطوير منتجات [بلوكتشين] عبر أعمالنا لخدمات المستثمرين وأسواق رأس المال. ويسعدنا أن يكون لدينا مثل هذا الخلف القوي في صفوفنا ".

وقد تركت شيري كايزرمان، وهي خبيرة أخرى في مجال بلوكتشين، مؤخرًا شركة "ويدبوش سيكيوريتيز" في وول ستريت للمشاركة في تأسيس صندوق بلوكشتين استثماري وشركة استشارات.