إطلاق أول منتج من الشبكة المسرّعة لشبكة بيتكوين الرئيسية بينما يحقق المطورون صافي ربح بلغ ٢,٥ مليون دولار

أصدرت شركة "لايتننغ لابز Lightning Labs" أول تطبيق للشبكة المسرَّعة جاهزة للاستخدام في شبكة بيتكوين الرئيسية يوم ١٥ مارس، فيما تصفه الشركة بأنه "علامةٌ فارقة هامة".

ففي منشورٍ على المدونة، وصفت "لايتتنغ لابز" منتجها، والذي يساعد منتجها "لايتننغ ديمون" (lnd) المطورين على الاتصال بسهولة بالشبكة المسرَّعة، بأنه يمتلك "ميزات الأمن والسلامة وتدارك الأخطاء الضرورية المطلوبة في العالم الحقيقي، واستخدام الأموال الحقيقية".

ويأتي هذا الإصدار في الوقت الذي أعلنت فيه الشركة الانتهاء من جولة تمويل ابتدائية بقيمة ٢,٥ مليون دولار، والتي جاءت من بعض أكبر الأسماء في مجال العملات الرقمية.

وكان مؤسس شركة "سكوير" و"تويتر"، جاك دورسي، ومنشئ لايتكوين، تشارلي لي، على رأس القائمة، والتي تشمل أيضًا جاكلين ريسز من "سكوير كابيتال" ورئيس العمليات السابق في "باي بال"، ديفيد ساكس.

وفي ردود فعلٍ على الإنترنت، احتفل المعلقون على مواقع التواصل الاجتماعي بالتقدم، مع اقتراب "الشبكة المسرَّعة" من تزويد مستخدمي "بيتكوين" معاملات فورية ومجانية تقريبًا.

وقد بدأت "لايتننغ ديمون" بدعم لايتكوين من "لي".

وعلى الرغم من حدوثها على أكثر من ١٠٠٠ عقدة وما يقرب من ٢٠٠٠ قناة منذ ديسمبر ٢٠١٧، إلا أن "الشبكة المسرَّعة" لا تخلو من منتقديها. حيث أعربت شخصيات معروفة في هذا المجال بما في ذلك مطور "كور"، بيتر تود، ومنشئ "Bitcoin.org"، كوبرا، عن مخاوفهم من طرح التكنولوجيا بسرعة كبيرة دون إجراء اختبارات شاملة.

وفي نص ما جاء بمنشور مدونة "لايتنغ لابز": "تُرجى الملاحظة أن هذا الإصدار مخصص لمطوري تطبيقات لايتننغ المستقبلية (لابس) إلى جانب المستخدمين الفنيين ومُشغلي العقد المحتملين المستقبليين"، مستخدمًا لهجةً واقعية.

"في هذه المرحلة المبكرة من الشبكة المسرّعة، نركز على توفير البنية الأساسية للبرنامج (مثل لايتننغ ديمون!) اللازمة لتشغيل الشبكة وتشغيلها كمنصة للتطبيقات والخدمات والأعمال المستقبلية".