شركة التكنولوجيا المالية الناشئة "رابيد" تجمع ١٠٠ مليون دولار لمنصة الدفع المستندة إلى السحابة

 

جمعت الشركة الناشئة للتكنولوجيا المالية كخدمة "رابيد" ١٠٠ مليون دولار في جولة تمويل بقيادة شركة الاستثمارات ونمو الأسهم Oak HC/FT.

فوفقًا لبيان صحفي صدر يوم ١ أكتوبر، حصلت "رابيد" على ١٠٠ مليون دولار من مستثمرين مثل Oak HC/FT وشركات الاستثمار تايغر غلوبال وكواتو وشركات رأس المال الاستثماري جنال كاتاليست وتارغت غلوبال وإنتري كابيتال ومعالج المدفوعات عبر الإنترنت "سترايب".

بناء منصة دفع تكنولوجية قائمة على السحابة

تخطط "رابيد" لتخصيص الأموال التي تم جمعها لتطوير منصة تقنية سحابية موحدة تهدف إلى تمكين الشركات من دمج قدرات التكنولوجيا المالية والدفع في التطبيقات التجارية. وستستخدم الشركة أيضًا جزءًا من الأموال لبناء شبكة الدفع العالمية من "رابيد" والتي تتيح للشركات الوصول إلى أكثر من أربعة مليارات عميل وطرق الدفع، بما في ذلك التحويلات المصرفية والمحافظ الإلكترونية وغيرها.

وقد أشار أريك شتيلمان، المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي لشركة رابيد، قائلًا:

 "تعد التجارة العالمية في نقطة انعطاف حرجة حيث يتم الضغط على الشركات لإطلاق تطبيقات جديدة ومعالجة وقبول طرق الدفع المحلية وصرف الأموال وإدارة المخاطر والامتثال حتى يتمكنوا من تقديم تجارب محلية للغاية للعملاء دون الحاجة إلى بناء البنية التحتية الخاصة بهم."

تشجيع مشاريع التكنولوجيا المالية الأخرى

في الآونة الأخيرة، شاركت جنرال كاتاليست - إلى جانب شركتي رأس المال الاستثماري سيكويا وأندريسن هورويتز - في تمويل سترايب، حيث جمعت الشركة خلاله ٢٥٠ مليون دولار أخرى، مما دفع تقييم ما قبل النقود إلى ٣٥ مليار دولار.

وفي أوائل سبتمبر، أطلقت سترايب خدمة الإقراض سترايب كابيتال لشركات الإنترنت في الولايات المتحدة. يقال إن خوارزمية سترايب كابيتال تتناول "المئات من الإشارات ذات الصلة لكل نشاط تجاري، بما في ذلك حجم الدفع، ونسبة تكرار العملاء، وتيرة ال