شركة فايربلوكس الناشئة المدعومة من فيديليتي تحصل على الاعتماد الآن من قبل إرنست ويونغ

أكملت شركة فايربلوكس للأمن الرقمي ومقرها نيويورك بنجاح اختبارًا كبيرًا أجرته شركة التدقيق الكبرى إرنست ويونغ (EY).

تلقت فايربلوكس، التي توفر منصة من المستوى المؤسسي للنقل الآمن للأصول الرقمية المستندة إلى بلوكتشين، شهادة التحكم في تنظيم الخدمة من النوع ٢ التي أجرتها إرنست ويونغ، حسبما ذكرت الشركة في بيان صحفي تمت مشاركته مع كوينتيليغراف يوم ١٩ ديسمبر.

بعد عمليات التفتيش المتعددة التي أجرتها إرنست ويونغ والتي قيل إنها استغرقت أكثر من ستة أشهر، أصبحت فايربلوكس معروفة الآن كشركة تقدم التكنولوجيا والخدمات التي تلبي قوانين الأمان والبيانات الصارمة الحالية المعمول بها في جميع أنحاء العالم. وعلى هذا النحو، يمكن لعملاء فايربلوكس على مستوى العالم أن يتأكدوا من أن بياناتهم محمية ومتوافقة مع الضوابط والسياسات والمتطلبات التنظيمية للشركة، حسبما زعمت الشركة في الإعلان.

فايربلوكس تجري محادثات مع اللاعبين الماليين في وول ستريت

من المفترض أن تسمح الشهادة الجديدة لفايربلوكس بجذب المزيد من اللاعبين الماليين لأن فايربلوكس قد دخلت بالفعل في محادثات مع شركات وول ستريت، هذا ما أكده ممثل فايربلوكس لكوينتيليغراف. وقال المتحدث إن أسماء الشركاء المحتملين الجدد لا يمكن الكشف عنها لأن هذه المحادثات جارية.

أكد مايكل شاولوف، الرئيس التنفيذي والمؤسس المشارك لفايربلوكس، على أهمية فحص الشركة من قبل طرف ثالث لإثبات أن فايربلوكس تقف "أعلى من أعلى معايير بالصناعة". وسيتم تتبع تقرير الشهادة على أساس سنوي الأساس لضمان أن المنصة تعمل وفقًا للمبادئ التوجيهية التي تغطي بنية التكنولوجيا والتطوير وغيرها من العمليات، حسبما يشير البيان الصحفي.

منذ إطلاقها في يونيو ٢٠١٩، حصلت فايربلوكس على أكثر من ٩ مليارات دولار من عمليات نقل الأصول الرقمية، وفقًا لما قاله ندير التكنولوجيا والمؤسس المشارك لفايربلوكس إيدان أوفرات.