لجنة الاتصالات الفيدرالية تحذر أحد معدّني بيتكوين في بروكلين رسميًا من

أرسلت لجنة الاتصالات الفيدرالية الأمريكية (FCC) إشعارًا رسميًا بتاريخ ١٥ فبراير إلى أحد سكان مدينة بروكلين بنيويورك يُدعى فيكتور روزاريو، تشير فيه إلى أن جهاز تعدين بيتكوين (BTC) الذي يستخدمه يسبب تشويشًا ضارًا على شبكة النطاق العريض لشركة "تي موبايل".

وجاء في الإشعار أن ذلك الجهاز كان "يولّد انبعاثات هامشية على الترددات" لشبكة "تي موبايل". ويمكن لاستمرار استخدامه لجهاز أنتمينر إس٥ لتعدين بيتكوين بطريقة تسبب التداخل الضار من شأنه أن ينتهك القوانين الفيدرالية  ويعرضه للعقوبات، "بما في ذلك، على سبيل المثال لا الحصر، غرامات مالية كبيرة وإجراءات اعتقال "عينية" للاستيلاء على الجهاز اللاسلكي المخالف وعقوبات جنائية تصل إلى السجن".

ويتضمن الإشعار تحذيرًا يوضح أن أجهزة أنتمينر إس٥ ليست جميعها تولد تداخلًا ضارًا، مع الإشارة إلى أن الأجهزة التي تتوافق أصلًا مع القوانين الفيدرالية بشأن تداخل التردد الراديوي يمكن تعديلها لجعلها غير متوافقة.

وأمام فيكتور روزاريو ٢٠ يومًا من تاريخ التحذير، والذي تم تسليمه في الخامس عشر من فبراير، ليخبر لجنة الاتصالات الفيدرالية إذا كان لا يزال يستخدم الجهاز وليقدم جميع معلومات الملصقات على الجهاز وكذلك يوضح بالتفصيل ما سيقوم به لمنع تكرار الحادث مع تقديم دليل شراء لجهاز التعدين.

وقد قامت "جيسيكا روزنورسل"، مفوضة لجنة الاتصالات الفيدرالية، بنشر الإشعار الرسمي في تغريدة مع التعليق بأن الأمر كله "يبدو ملائمًا لعام ٢٠١٨."

 وفي مناطقٍ أخرى من الولايات المتحدة في ولاية واشنطن، تسببت عمليات تعدين بيتكوين في وضع حملٍ زائد على البنية التحتية الكهربائية في مقاطعة بأكملها بسبب تزايد أعداد القائمين بالتعدين الذين يتدفقون للاستفادة من الكهرباء الرخيصة في واشنطن.

وفي أيسلندا، تم تخصيص مقدار من الطاقة لتعدين العملات الرقمية هذا العام يزيد عن الطاقة التي يستهلكها جميع سكان أيسلندا البالغ عددهم ٣٤٠٠٠٠ شخصًا لاستخدامهم الشخصي.

  • تابعونا على: