عملة فيسبوك "ليبرا" سوف تفيد بيتكوين ولكنها "ستدمر" البنوك

 

يُزعم أن مشروع فيسبوك الجديد للعملة المشفرة "ليبرا" يمكنه تعزيز بيتكوين (BTC) حقًا، وفقًا لبعض المصادر الجديدة، من بينها تقرير صادر عن منصة أبحاث الأسهم "سيكينغ ألفا"، هذا الأسبوع.

 وبالاستفادة من النظريات الموجودة حول بروتوكول ليبرا العملاق لشبكة التواصل الاجتماعي العملاقة "فيسبوك"، أشار التقرير الموجز إلى أن الدعاية من المستهلكين العاديين سوف تتدفق في النهاية إلى بيتكوين.

 حيث إن الاهتمام الإضافي سيساعد فقط في زيادة سعر بيتكوين وقبولها بشكل عام، لا سيما في مواجهة حالة عدم اليقين في السوق العالمية.

وقد لخص المؤلف ريان والدوتش قائلًا: "أعتقد أن ليبرا سيسمح للمستخدمين بأن يكونوا أكثر ميلًا لاستخدام عملة بيتكوين كنظام دفع مباشر، في حين أن عدم اليقين في الأسواق العالمية يجعل المستثمرين يتدفقون على بيتكوين كمخزن للقيمة".

وجاءت تعليقاته قبل يوم واحد حتى من التصريحات الأكثر جرأة من آرثر هايس، الرئيس التنفيذي لشركة بيتميكس لمشتقات بيتكوين.

ففي حديثٍ له مع لومبرغ، كان هايس، الذي سيواجه مهاجم بيتكوين المشهور نوريل روبيني في "مناظرة" وجهًا لوجه في وقت لاحق من هذا الأسبوع، لديه تشخيص واحد فقط لليبرا بمجرد إطلاقه كتوكن.

حيث قال "أعتقد أنه سيدمر البنوك التجارية والمركزية".

وحسبما أفاد كوينتيليغراف، شهدت ليبرا بالفعل نصيبها العادل من النقد منذ أن كشف فيسبوك عن تقريرها الرسمي الشهر الماضي. وتركز الاهتمام على خصائصها التقنية وأمن البيانات، فضلًا عن احتمال أن تحاول الحكومات حظرها تمامًا.

 وسيشهد يوليو جلسة استماع أمريكية مخصصة حول المشروع، حيث طلب المشرعون بالفعل إيقاف التطوير حتى يتم إجراء الحوار.