رئيس رابطة عملة ليبرا المستقرة: سيتم إطلاق عملة فيسبوك المشفرة في النصف الثاني من ٢٠٢٠

قال رئيس المنظمة غير الهادفة للربح التي تقف وراء عملة ليبرا الرقمية من فيسبوك إن الشركة ملتزمة بإطلاقها وتصفية العقبات التنظيمية.

بيريز: "لا نريد أن نكون مثل بلاك روك"

في مقابلة مع مجلة الأخبار الفرنسية ليزيكو يوم ١٢ سبتمبر، قال برتراند بيريز، المدير العام لرابطة ليبرا، إن التوكن من المفترض أن ينطلق في النصف الثاني من عام ٢٠٢٠.

 وجاءت هذه التعليقات في اليوم الذي قال فيه وزير الاقتصاد والمالية الفرنسي إن البلاد سترفض السماح لليبرا بالعمل داخل حدودها.

 وحسبما ذكر كوينتيليغراف، فقد عملت المخاوف بشأن الاستقرار المالي على تغذية الاستياء، مع رغبة برونو لو ماير في صياغة سياسة معادية للاتحاد الأوروبي تجاه ليبرا.

 ومع ذلك فوفقا لبيريز، فإن فيسبوك لا يرغب في إنشاء إمدادات جديدة من المال عبر التوكن. حيث وجه مقارنات مع لاك روك، وهي أكبر شركة لإدارة الأصول في العالم، قائلًا إن عملاق وسائل التواصل الاجتماعي لا يريد المنافسة في هذا السوق.

وقال لليزيكو: "لا نريد أن نصبح بلاك روك جديدة"، متابعًا:

"هذا هو السبب في أن هذه المخاوف بشأن التأثير المزعزع للاستقرار الذي يمكن أن تحدثه عملتنا الاحتياطية على العملات الورقية للبنوك المركزية - والتي تظهر في سلتنا - لا أساس لها النسبة لنا."

فيسبوك سوف يحل مخاوف الحكومة

 أكد بيريز كذلك أن ليبرا، عند إطلاقها، ستكون مرتبطة بمجموعة مختارة من العملات العالمية الرئيسية، ولكن ليس باليوان الصيني.

 ومع ذلك، فإن بيريز واثق من أن جميع الصعوبات التنظيمية يمكن حلها قبل الإطلاق.

 وأضاف أن "السنة التي اتخذناها قبل الإصدار ستتيح لنا التخلص من جميع المشكلات".