إكسون موبيل وشيفرون وخمسة آخرون يشكّلون اتحاد بلوكتشين عالميًا للنفط والغاز

تشارك سبع شركات عالمية للنفط والغاز، بما في ذلك شركات الصناعة الأمريكية العملاقة إكسون موبيل وشيفرون، في تشكيل اتحاد بلوكتشين، وذلك وفقًا لبيان صحفي نُشر بتاريخ ٢٦ فبراير.

ويعتزم ما يسمى اتحاد بلوكتشين للنفط والغاز، والذي يخضع لسلطة لجنة المشغلين الخارجيين (OOC)، إجراء إثباتات مفهوم (PoC) من أجل استكشاف وتطبيق منافع بلوكتشين، بالإضافة إلى المساهمة في تبني التكنولوجيا عالميًا.

ووفقًا للبيان الصحفي، يمثل الاتحاد المبادرة الأولى من نوعها في صناعة النفط والغاز في الولايات المتحدة.

ومن بين الأعضاء المؤسسين جاءت شيفرون وإكسون موبيل، وهما من أكبر عشر شركات للنفط والغاز في العالم، وذلك استنادًا إلى إيرادات عام ٢٠١٧ التي بلغت ٢٣٧ مليار دولار و١٣٤ مليار دولار على التوالي. كما يضم مجلس إدارة لجنة المشغلين الخارجيين "كونوكو فيليبس"، و"باسونيير ناتشورال ريسورسز" و"هيس Hess" وشركة "إكوينور" النرويجية وشركة "ريبسول" الإسبانية.

وقد صرّحت ربيكا هوفمان، رئيسة مجلس إدارة لجنة المشغلين الخارجيين، إن إنشاء الاتحاد يعد خطوة مهمة نحو تأسيس قاعدة للمعايير والأطر والقدرات التي تركز على بلوكتشين لصناعة النفط والغاز.