مبرمجٌ سابق بشركة المدفوعات الروسية "كيوي" يستخدم معداتها للتعدين ٥٠٠ ألف بيتكوين، حسبما زعم الرئيس التنفيذي

ادعى المدير التنفيذي لشركة خدمات الدفع الروسية "كيوي"، سيرغي سولونين، أن موظفًا سابقًا في الشركة استخدم أجهزة الدفع الخاصة بالشركة لتعدين بيتكوين في عام ٢٠١١. حيث تمكّن المبرمج، الذي لم يذكر سولونين اسمه، من تعدين ٥٠٠ ألف بيتكوين، وفقًا لتقريرٍ صدر بتاريخ ٢٥ يوليو من الموقع الإخباري "ميدوزا".

وخلال المحاضرة التي ألقاها في مدرسة موسكو للاتصالات المتقدمة (MACS)، قال سيرغي سولونين إن أحد مبرمجي شركة كيوي استخدموا محطات الدفع الخاصة بها في تعدين العملات المشفرة، حيث تمكن من تعدين ٥٠٠٠٠٠ بيتكوين في عام ٢٠١١، بقيمة ٥ ملايين دولار في ذلك العام و٤ مليار دولار اليوم. حيث قال سولونين:

"لقد دهشت من المبلغ أكثر من أي شيء: ففي غضون ثلاثة أشهر تمكن من تعدين ٥٠٠ ألف عملة، والتي كلفت حين ذلك ٥ ملايين دولار. والآن أصبحت مليارات الدولارات".

ووفقًا لميدوزا، تمكنت كيوي من كشف عملية التعدين الخاصة بموظفها بعد ملاحظة زيادة استخدام الكهرباء من الأجهزة أثناء الليل. وعند اكتشافه، رفض المبرمج التخلي عن ثروته وقدم استقالته من الشركة.

وأضاف سولونين أنه بعد رؤية أن استخدام محطات كيوي في تعدين بيتكوين سيجلب على ما يبدو أرباحًا أكثر من استخدامها بالطريقة الأصلية، فقد حاولت الشركة إعداد عملية مماثلة لما قام به موظفها. غير أنه بعد حوالي ثلاثة أشهر من الاستعدادات، أصبح من الواضح أن قوة الحوسبة للأجهزة لم تكن كافية للتنافس مع القائمين بالتعدين الآخرين على شبكة بيتكوين.

وبعد نشر المقال، أضافت ميدوزا تحديثًا لتوضيح أن مبرمج كيوي السابق لم يستطع الاستفادة من ٥٠٠٠٠ بيتكوين التي تم تعدينها، لأنها "فُقدت" في مرحلة ما.