صحفيون ومحررون سابقون من دنفر بوست يُطلقون موقعًا إخباريًا بكولورادو يعمل ببلوكتشين

يخطط مراسلون ومحررون سابقون في "دنفر بوست" لإطلاق مركز إعلامي محلي جديد بالشراكة مع شركة بلوكتشين الناشئة المدعومة من كونسنسيس، وهي شركة "سيفيل ميديا ​​كومباني"، وذلك حسبما أفادت نيويورك تايمز يوم ١٧ يونيو.

ووفقًا لصحيفة التايمز، فقد غادرت المجموعة صحيفة "دنفر بوست" لإنشاء صحيفة إلكترونية محلية جديدة على الإنترنت، وهي "كولورادو صن"، بعد تسريح موظفي الأخبار وتدهور الروح المعنوية بعد تغيير ملكية الصحيفة. حيث تولى صندوق التحوط النيويوركي ألدن غلوبال السيطرة على صحيفة "دنفر بوست" بعد الاستحواذ على شركتها الأم، ميديا نيوز غروب، ويديرها من خلال شركته الفرعية ديجيتال فيرست ميديا، حسبما أفادت التايمز.

وستستخدم صحيفة "كولورادو صن" تقنية بلوكتشين عبر شركة سيفيل لتخزين البيانات، مع تمويل مبدئي عبر منحة من "سيفيل"، بحسب "نيويورك تايمز". وبمجرد أن يصبح المركز الإخباري الجديد جاهزًا، تعتزم "كولورادو صن" أن تكون "فريقًا مملوكًا للصحفيين ومدعومًا بالمجتمع يركز على الصحافة الاستقصائية والتوضيحية والسردية للدولة في وسط تطور هائل"، وسوف يكون خاليًا تمامًا من الإعلانات، وفقًا لموقع الشركة على الانترنت.

ويوجد حاليًا حملة لبدء عمل الصحيفة الإلكترونية الجديدة والتي تأمل في جمع ٧٥٠٠٠ دولار خلال الشهر المقبل. كما يتضمن بيان على صفحة الحملة أن المنفذ الجديد سيكون قائمًا على الاشتراك، فضلًا عن الاعتماد على "الداعمين المحليين" للحفاظ على المنصة خالية من الإعلانات.

حيث تسعى منصات الإعلام الناشئة مثل "كولورادو صن" إلى معالجة مشكلات اقتصاد وسائل الإعلام التي تعتمد على الإعلانات والمحتوى الذي يحركه أصحاب المصلحة. وستعمل شركة سيفيل ميديا كومباين - التي تشير التايمز أنها تهدف إلى فتح ١٠٠٠ منشور في الولايات المتحدة بحلول نهاية العام - على شبكة إيثريوم باستخدام نموذج الإدارة اللامركزية، المدعوم من توكن سيفيل الأصلي القادم CVL الذي يجبر المنشورات في النظام على الالتزام بمجموعة خاصة من المعايير الأخلاقية والمهنية.

  • تابعونا على: