مستخدم إيثريوم الذي دفع بطريق الخطأ ٣٦٥٠٠٠ دولار يقسّم الخسائر مع مجمّع التعدين "سبارك بول"

أكد مجمّع تعدين إيثريوم (ETH) "سبارك بول" أنه قد توصل إلى ترتيب مع مستخدم أرسل عن طريق الخطأ مبلغ ٣٠٠٠٠٠ دولار كرسوم تعدين في ١١ مارس.

وقد اشتمل الخلط، الذي وقع في ١٩ فبراير، على ارتباك مستخدم إيثريوم بين الحقول المطلوبة لإرسال معاملة إيثريوم.

حيث تم بث ثلاث معاملات إلى شبكة إيثريوم مع إجمالي رسوم تعدين مجمعة بلغت ٢٧٣٠ إيثريوم (تبلغ قيمتها حاليًا حوالي ٣٦٥٨٠٠ دولار).

وبينما لا تزال الظروف الكامنة وراء هذا الحدث غير معروفة، وافقت سبارك بول في وقت لاحق على رد نصف رسوم التعدين البالغة ٢١٠٠ إيثريوم، والتي تمثل أكبر الرسوم التي تم دفعها للمعاملات الثلاثة.

وقد جاء المبلغ المسترد من اقتراح مقدم من المرسل، والذي يرغب في شكر مطوري المجمع للمساعدة في استرداد الأموال.

حيث كتب المرسل في صفقة إلى سبارك بول للتحقق من هوية محفظتهم: "شكرًا لكم سبارك بول والقائمين بالتعدين على مساعدتنا لاستعادة خسارتنا، ونحن على استعداد لمشاركة نصف ٢١٠٠ إيثريوم مع القائمين بالتعدين لشكرهم على أمانتهم".

وقد أصدر سبارك بول أمرًا بإعادة الأموال قدره ١٠٥٠ إيثريوم، ورد باللغتين الصينية والإنجليزية، وجاء في الرسالة الأخيرة ما يلي: "شكرًا لتفهمك وكرمك. - سبارك بول."

تعني طبيعة العديد من شبكات بلوكتشين العامة أن المعاملات المرسلة مع أخطاء لا يمكن تغييرها بعد أن يؤكد المرسل رغبته في تنفيذها.

بينما يحتوي البعض الآخر، مثل إيوس، على ميزة حيث يمكن لأطراف معينة عكس المعاملات، الأمر الذي أدى إلى نقد من مصادر المجتمع.