مطورو إيثريوم الأساسيون يؤخرون إطلاق "قنبلة الصعوبة' ويخفضون مكافآت الكتلة إلى ٢ إيثريوم

قرر المطورون الأساسيون لإيثريوم (ETH) في اجتماعهم المعتاد على يوتيوب يوم ٣١ أغسطس تأخير "قنبلة الصعوبة" بالموافقة على تضمين التعليمات البرمجية لهذا التغيير في الانقسام الكلي القادم "كونستانتينوبل".

ويكمن أحد الأهداف الرئيسية لمؤسسة إيثريوم في تبني خوارزمية جديدة للإجماع – وهي إثبات الحصة (PoS). ومن أجل تنفيذها، توصل المطورون إلى حل يسمى "قنبلة الصعوبة"، مما يجعل إنتاج كتل جديدة أكثر تعقيدًا وغير مواتٍ. وقد تم تصميم "كونستانتينوبل" لتسهيل الانتقال من خوارزمية إجماع إثبات العمل (PoW) إلى إثبات الحصة.

وفي الأسبوع الماضي، عرض المطورون ثلاثة سيناريوهات محتملة لتأثير "قنبلة الصعوبة" على تخفيض مكافآت الكتل والحفاظ عليها. ووفقًا للمطورين، فإن مقترح تحسين إيثريوم رقم ٨٥٨ سيقلل مكافآت الكتلة إلى ١ إيثريوم لكل كتلة، ومن شأن مقترح تحسين إيثريوم رقم ١٢٣٤ تقليل مكافآت الكتلة إلى ٢ إيثريوم، في حين أن مقترح تحسين إيثريوم رقم ١٢٩٥ سيحافظ على المكافآت عند ٣ إيثريوم ولكنه سيؤثر على عوامل أخرى مثل هيكل الحوافز.

ووفقًا لمنشور غيت هاب، قرر المطورون قبول سيناريو مقترح تحسين إيثريوم رقم ١٢٣٤. كما تم اقتراح تأخير "قنبلة الصعوبة" لمدة ١٢ شهرًا تقريبًا، لذا ستعود السلسلة إلى ٣٠ ثانية في شتاء ٢٠١٩، وستقلل المكافآت مع الانقسام الكلي "كونستانتينوبل". وفي نص ما جاء بملخص المناقشة:

"بدءًا من` CNSTNTNPL_FORK_BLKNUM` سيحسب العميل الصعوبة بناءً على رقم كتلة مزيف مما يوحي للعميل بأن قنبلة الصعوبة تتكيف مع حوالي ٥ ملايين كتلة في وقت لاحق عن المحدد السابق مع الانقسام الكلي "هومستيد". علاوة على ذلك، سيتم تعديل مكافآت الكتلة إلى قاعدة مكونة من ٢ إيثريوم، وسيتم تعديل مكافآت الكتل القديمة المُعادة وكذلك الكتل الجديدة وفقًا لذلك."

وفي وقت النشر، يتم تداول إيثريوم حول ٢٨٣ دولارًا؛ حيث إن العملة البديلة لا تكاد تُظهر أي استجابة للأخبار الأخيرة التي تفيد بأن بورصة مجلس شيكاغو للخيارات (CBOE) تخطط لإطلاق عقود إيثريوم الآجلة بحلول نهاية عام ٢٠١٨.