مطورو إيثريوم كور يناقشون الانقسام الكلي "كونستانتينوبل" و"قنبلة الصعوبة" أثناء اجتماعٍ لهم

عقد مطورو إيثريوم (ETH) كور اجتماعهم المنتظم يوم ٢٤ أغسطس على يوتيوب حول التقدم في تنفيذ حل العميل واختبارات أنماط تكامل المؤسسات (EIPs) للانقسام الكلي القادم "كونستانتينوبل".

وقد بدأ الاجتماع بمناقشة آخر المستجدات حول عمليات اختبارات بلوكتشين غير القائمة على الأدلة والتقدم الذي تم إحرازه على عملاء إيثريوم الرئيسيين، مع قيام أحد المطورين بشرح أن هناك حاجة إلى تجديد بعض الاختبارات لتجنب مشاكل التوافق المحتملة.

وقد شهد هذا الأسبوع إطلاق عدد من الميزات الجديدة؛ ومع ذلك، أشار المطورون إلى عدم استقرار واحد مع مشكلة استنساخ برنامج تعدين "ضخم"، والذي من المفترض أن يُحل من خلال التحديث القادم. وبحلول يوم الإثنين، يخطط المطورون لطرح إصدار آخر "لإنجاز الأمر بالكامل" وإنهاء مشاكل إصدارات التعدين.

ومن حيث الانقسام الكلي "كونستانتينوبل"، فبالكاد تغير أي شيء خلال الأسبوعين الماضيين، وفقًا للاجتماع. حيث أفاد المشرفون على عدة إصلاحات للأخطاء والتعديلات الجديدة على شبكة الاختبار، مشيرين أيضًا إلى أن مقترح تحسين إيثريوم رقم ١٢١١ لن يتم تضمينه في الانقسام الكلي القادم.

كما توصل المطورون إلى قرار بأنه من الأفضل بكثير أن تبقى الشبكة على الموعد المحدد وأن تطلق عمليتي انقسام كلي جديدتين في الوقت المناسب، بدلًا من التسرع في إشراك أنماط تكامل المؤسسات الجديدة أو تأخير تلك الجاهزة للتنفيذ على حساب تلك التي لا تزال قيد التطوير.

وبالحديث عن إمكانية الحصول على انقسام كلي ثانٍ إذا كان "من الصعب حقًا إحضار التغييرات المجمعة لجميع أنماط تكامل المؤسسات لتحديث كونستانتينوبل"، قال أحد المطورين:

"إذا تأخرنا في ذلك الوقت، فنحن نريد المزيد من الميزات لهذا الانقسام الكلي [ك&