فيتاليك بوترين: إيثريوم هي الحل لوظائف بيتكوين المحدودة

ذكر المؤسس المشارك لإيثريوم (ETH)، فيتاليك بوترين، أنه كان يحاول حل محدودية وظيفة بيتكوين (BTC) من خلال إنشاء إيثريوم، وذلك وفقًا لما قاله في مقابلة مع "بيزنس إنسايدر" نُشرت يوم ٢٨ فبراير.

وخلال المقابلة، قارن بوترين بيتكوين بآلة حاسبة رئيسية، وذكر أنها لا تقوم سوى بشيء واحد فقط وأنها تقوم به بشكلٍ جيد، في حين يعتقد أن إيثريوم تشبه الهاتف الذكي، والذي يمكنه تشغيل تطبيقات قادرة على فعل كل شيء تقريبًا، بما في ذلك العمل كآلة حاسبة رئيسية.

واختتم بوترين حديثه بتعريف حله في جملة واحدة:

"إذًا، [ما فعلته] هو في الأساس أنني أخذت نفس نوع فكرة [الهاتف الذكي] لزيادة قوة النظام بجعله أكثر عمومية وتطبيقه على شبكات بلوكتشين."

وحسبما أفاد كويننتيليغراف في فبراير، فقد كشف بوترين أن استثمارات العملات المشفرة الخاصة به مكرسة بشكل حصري فقط لشبكة إيثريوم، وأن مجموعة مقتنياته غير إيثريوم - والتي تضم بيتكوين كاش (BCH) وبيتكوين ودوجكوين (DOGE) وزي كاش (ZEC) - تمثل أقل من ١٠ في المئة من قيمة ما يمتلكه من إيثريوم.

وفي شهر ديسمبر من العام الماضي، أعلن بوترين أيضًا أن شبكات بلوكتشين المستقبلية التي ستضم تقنية التقسيم المستندة إلى إثباتات الحصة ستكون "أكثر فعالية بآلاف المرات"، وأن التطبيقات غير المالية التي يتم تمكينها بواسطة المعاملات الأرخص ستصبح "جزءًا أكبر من القصة ".